"المنكوس" يحتفي باليوم العالمي للشعر

برنامج المنكوس.. تنافس وأداء مميز في تصفيات المرحلة نصف النهائية.


6 نجوم من الكويت والسعودية والإمارات يتنافسون على لقب المنكوس


الشاعر وراعي الشلات "محمد الشريف" يقدم أجواء تراثية أصيلة


مرور ثان للمتسابقين يقدم لوحة من الفنون الشعبية المختلفة

أبوظبي ـ انطلقت من مسرح الإبداع "شاطئ الراحة"، المرحلة نصف النهائية وسابع حلقات الموسم الثاني من برنامج المنكوس، الذي تنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، مباشرةً على الهواء عبر قناتي بينونة والإمارات.
واحتفت الحلقة بـ "اليوم العالمي للشعر" الذي يصادف 21 مارس/آذار من كل عام، وسلط الضوء على إنجازات أبوظبي "عاصمة الثقافة والأدب والأصالة" ودورها في هذا المجال، وما قدمته من أعمال دعمت المشهد الثقافي في دولة الإمارات بشكل خاص والعالم العربي والدولي، حيث تبنت النتاج الشعري الإبداعي بأشكاله المختلفة، كما تم الإشارة إلى الجهود كبيرة والمؤثرة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، التي تسعى للسبق والتفرد في إطلاق البرامج والمسابقات الثقافية وترسيخ أهمية إحياء التراث.
كما احتفى البرنامج بـ "عيد الأم"، وبث من أبوظبي إلى العالم أجمل التحايا وأعذب الأمنيات للأم في يومها، موجهين التحية الخالصة المصحوبة بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية " أم الإمارات"، أم العطاء والخير والنماء، والتي معها تستمر مسيرة المرأة لمزيد من النجاح والازدهار.
وأطلت مقدمة البرنامج "هدى الخريف" وهي تردد أبيات شعرية من كلمات الشاعر محمد مشيد المري:
"ف أبوظبي الأمجاد عاصمة الأدب ** تحت أمر أبوخالد وحن من دونها
انحطهـا فالعيـن من بيـن الهـدب ** مثل ماحطتنــا بنــون اعيوونها"
ومن ثم رحبت مقدمة البرنامج بأعضاء لجنة تحكيم البرنامج، والتي تضم كل من: شايع العيافي من السعودية، محمد بن مشيط المري من الإمارات، د. حمود الجلوي من الكويت، والذين لونوا مسار النجوم البرنامج الـ 18، وصاغوا عنوان "يا زين صوتك".
تصويت المشاهدين 
نجمان من قائمة النخبة الستة تم اختيارهم خلال الأمسية السابقة بقرار لجنة التحكيم وهم: عبدالله فهد الصخابرة من السعودية، هادي بن ربعه من الكويت، وأربعة نجوم من أصل ستة نجوم انضموا إلى أمسية النصف نهائي من المنافسة والمنعطف الأخير لسباق المنكوس في موسمه الثاني، بعد أن حصدوا أعلى نتائج تصويت المشاهدين، وهم: سعود سالم آل طينان من الكويت 64 %، صالح حسين الهمامي من السعودية 58 %، مسعود بن شعفول من السعودية 54 %، ناصر هادي المنصوري من الإمارات 53 %، فيما غادر المسابقة كل من نهيان مبارك المنصوري من الإمارات 52 %، سعود ابن جابر آل جوزاء من السعودية 49 %.
آلية المنافسة في الأمسية
يتنافس 6 متسابقين في أمسية المرحلة الرابعة (نصف النهائية)، وتقيم لجنة التحكيم أداء المتسابقين من خلال 60 درجة تنقسم إلى 30 درجة خلال الحلقة و30 درجة خلال الحلقة النهائية وبدون خروج أي متسابق ويقوم المشاهدين بالتصويت لنجمهم المفضل.
وانقسم أداء المتسابقين خلال الحلقة على مرورين، في المرور الأول قدم الشعراء قصيدة من اختيارهم ولحن من اختيار لجنة التحكيم، وفي المرور الثاني كانت لهم حرية الاختيار لقصيدة ولحن من التراث الإماراتي، حيث أن هذا المرور خارج نطاق التقييم ولم يتم احتسابه ضمن درجة المشاركة الخاصة بالنجوم.
6 نجوم يتنافسون على لقب المنكوس 
تنافس مساء أمس، 6 نجوم في أمسية النصف نهائي من مسيرة المنكوس  النابضة بالأمل والأصالة، وقدموا أجمل الألحان، حيث ضمت قائمة الـ 6 كل من: عبدالله فهد الصخابرة من السعودية، هادي بن ربعه من الكويت، سعود سالم آل طينان من الكويت، صالح حسين الهمامي من السعودية، مسعود بن شعفول من السعودية، ناصر هادي المنصوري من الإمارات.
وبدأت المنافسة بعد أن استمع المتسابقون لـ اللحن الذي تنافسوا على أدائه، وهو من كلمات باني الدار الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومنها: 
أنا ما سِعِدت بطيب وقتي ولا حسّيت ** إلاّ بوجودك شفتْ وقـتي ولذّاته
والذي تم أداءه بصوت عضو لجنة التحكيم الأستاذ شايع العيافي.
أول نجوم الليلة، عبدالله فهد الصخابرة من السعودية، وقدم قصيدة من كلمات الشاعر محمد مبارك الصخابرة:
الا وأه من عينً تعرض لها صادوف
جفاها المنام وسبلت دمعها الصافي
الا ياعديم الوصف لفت الضماير لوف
كما لوف عشبً لافه الصيف وان لافي
اجي من بعيدً عاني لجل اشوفك شوف
ولا جيت ماحصلتنا جوكم صافي
شفوقً عليك ومنك ماطالني معروف
تواعد مواعيد الوفاء وانت ماتافي
ثاني نجوم الأمسية: هادي بن ربعه للشاعر من الكويت، وقدم قصيدة من كلمات الشاعر مبارك بن شحيمان:
انا لا بغيت اسج من ذبة المرقاب
تعرض لي المقرود حظي وتنكيده
تداوج همومي فالصدر دوجة الركاب
على موترٍ والعيد باكر مواعيده
على واحدٍ في ضامري عاد عمري شاب
ولا زال معلوق الضماير مواريده
نزح وانتزح مني ودبر مع الاجناب
يبي موتري دونه ثمانين تبريده

ثالث نجوم الأمسية: سعود سالم آل طينان من الكويت، وشارك بقصيدة للشاعر عامر بن نوطان:
أنا اليوم صدري ما بقى فيه حسن اخلاق
دموع اليتيم وحنة الخلج تبكيني
دعاني وقد هو داري انه وداع فراق
وقفيت كود اقفايتي منه تنجيني
أسواق القدم والروح عيت معي تنساق
مع الدرب شفت الروح عيت تباريني
تزايد معي دقات قلبي وصدري ضاق
ولا زيد وقف جاري الدمع من عيني
رابع نجوم الأمسية: صالح حسين الهمامي من السعودية، وجاءت مشاركته بكلمات  للشاعر مبارك بن عنين الهمامي:
الا عزتي للي معلق على (ياريت)
و ياريتني من غاب عني تناسيته
والا ياوجودي لاتذكرت يوم اقفيت
عبر في خيالي موقعٍ فيه لاقيته
اعنّز على المسرى لياضاق ركن البيت
لعل وعسى يسلى الفواد وتناهيته
ولا لي رفيق الا هجوسي ليا غنيت
يجاذبني المشراف بالصوت لَ ابديته
خامس نجوم الأمسية: مسعود بن شعفول من السعودية، وقدم أبيات من قصيدة للشاعر علي بالسيقان:
يا وجودي والمحبه نهايتها الشتات
ووقعها تختل منه العقول الصاحيه
لا طرالي كل وقتً مضى عصره و فات
ومرّ بي دربي لـ باقي رسومً ماحيه
صاحبي وصله دوا الروح وفراقه ممات
وعقب فقده فرحتي والحزن متواحيه
وان بغيت اصد وانسى قديم الذكريات
تعترض لا لدت العين بـ ايت ناحيه
سادس نجوم الأمسية: ناصر هادي المنصوري من الإمارات، وشارك بقصيدة للشاعر فيصل الراشد:
يقولون ماترقد وانا اقول وين النوم
ولا يهتني بالنوم من غاب مضنونه
انا اجاوب الونات والقلب فيه اهموم
واخفي ونيني خوفي الناس يوحونه
انا لي وليفٍ كل ربعه غدولي قوم
وانا لا بغيت اجيه رديت من دونه
انا لا بغيت اجيه مالي عليه اسلوم
وهو لو بغى الجيه حبيبي يردونه
الشاعر وراعي الشلات محمد الشريف يقدم أجواء تراثية أصيلة
قدم ضيف أمسية المنكوس "الشاعر وراعي الشلات محمد الشريف" أجواء تراثية أصيلة من خلال شلة من كلمات الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان ومنها:
زين زينك في تصاويره ** باهي والنفس يشفيها
يعل شخصك ربي يجيره ** عن حسود لك يعاديها
وقال الشاعر محمد الشريف إن القيادة الرشيدة تساهم بشكل كبير في الحفاظ على الموروث الثقافي، موجهً الشكر إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد للقوات المسلحة، وإلى كافة القائمين على برامج إحياء التراث.
وأشار إلى أن التراث الشعبي فيه الكثير من الفنون وخاصة الصوتية مثل المنكوس، وأن الفنون الإماراتية التراثية غنية بشكل كبير سواءً من حيث اللحن أو القصيدة.
كما عرض البرنامج تقرير عن الكنوز والفنون التراثية في الإمارات، والتي تركها لنا الأجداد وتمسكنا بأصالتها جيل بعد جيل، حيث يفخر أبناء الإمارات والخليج بهذا الإرث التاريخي  وبالجهود الكبيرة التي تقدمها عاصمة الثقافة العالمية "أبوظبي" في صون وإحياء الموروث الشعبي والعمل على ترسيخه.
مرور ثان للمتسابقين 
قدم نجوم أمسية ما قبل الختام من رحلة المنكوس/ في نسخته الثانية، خلال المرور الثاني مشاركات على ألحان مختلفة، وذلك تعزيزاً لرؤية البرنامج في تعريف الجماهير بالفنون الشعبية المختلفة والاستمتاع بجمالها، وقد تألق فرسان المنكوس الستة  بأصواتهم ودفا إحساسهم على مسرح التميز "شاطئ الراحة" .
تقييم فرسان البرنامج من 30 درجة
أعلنت لجنة تحكيم البرنامج في نهاية الحلقة درجات تقييم المتسابقين من 30 درجة، والتي جاءت على النحو التالي: سعود سالم آل طينان من الكويت 29 درجة، عبدالله فهد الصخابرة من السعودية 28 درجة، هادي بن ربعه من الكويت 28 درجة، صالح حسين الهمامي من السعودية 27 درجة، مسعود بن شعفول من السعودية 27 درجة، ناصر هادي المنصوري من الإمارات 27 درجة، حيث سيتم تقييمهم من 30 درجة خلال حلقة الأسبوع القادم ويضاف للدرجتين تصويت الجمهور من 40 درجة، وبإمكان المشاهدين التصويت  لنجمهم المفضل على مدار الأسبوع، عبر موقع برنامج المنكوس (www.almankous.ae) أو التطبيق الخاص به، حيث ينتهي التصويت نهاية الحلقة القادمة.
ويتجدد اللقاء مساء الثلاثاء القادم، مع الأمسية النهائية لمسيرة المنكوس في الموسم الثاني والذي سيتم خلال الكشف عن حامل اللقب الأول والأضخم في فن المنكوس "فارس المنكوس"، وذلك في تمام العاشرة مساءً بتوقيت الإمارات على قناة بينونة وقناة الإمارات.