الموت يغيّب الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

الناقد والمفكر وأحد أهم شعراء المقاومة توفي في العاصمة الأردنية متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.


المناصرة فاز بجائزة دولة فلسطين التقديرية عن مجمل أعماله الشعرية والنقدية في 2019

رام الله (الضفة الغربية) - نعت وزارة الثقافة الفلسطينية والاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين اليوم الاثنين الشاعر والمفكر الفلسطيني عز الدين المناصرة الذي توفي فجر اليوم في العاصمة الأردنية عمان متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
وقال عاطف أبو سيف وزير الثقافة الفلسطيني "برحيل الشاعر العربي الفلسطيني الكبير عز الدين المناصرة (74 عاما) تفقد الثقافة العربية عامة والفلسطينية خاصة أحد رموزها الكبار".
وأضاف أن العزاء هو "إرثه وأعماله الشعرية والأدبية والنقدية التي تركها حاضرة ومنارة للأجيال".
وفاز المناصرة بجائزة دولة فلسطين التقديرية عن مجمل أعماله الشعرية والنقدية في عام 2019.
وأصدرت له وزارة الثقافة في عام 2018 مجموعته "لن يفهمني أحد غير الزيتون - مختارات شعرية... وشهادات".

وفاة أحد الأربعة الكبار في الشعر الفلسطيني

وقال الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين في بيان "يعتبر الراحل الكبير واحداً من شعراء فلسطين الكبار الذين صدقوا القول بالفعل النضالي وعاشوا الكفاح والعنفوان الثوري بكل أمانة وخاضوا منازلة العمر وهاماتهم تلامس المجد المرجو".
وجاء في البيان أيضا أن المناصرة "من شعراء المقاومة الفلسطينية منذ أواخر الستينيات حيث اقترن اسمه بالمقاومة المسلحة والثقافية وبشعراء مثل محمود درويش وسميح القاسم وتوفيق زياد أو كما يطلق عليهم مجتمعين الأربعة الكبار في الشعر الفلسطيني".
وأضاف "حيث غنى قصائده مارسيل خليفة وغيره واشتهرت قصيدتاه جفرا وبالأخضر كفنّاه".
وذكر البيان أن المناصرة "حصل على عدة جوائز في الأدب من ضمنها جائزة الدولة الأردنية التقديرية في حقل الشعر عام 1995 وجائزة القدس عام 2011".
وصدرت للمناصرة أيضا مجموعات شعرية من بينها "يا عنب الخليل" و"جفرا" و"بالأخضر كفنّاه" و"لا سقف للسماء" و"يتوهج كنعان" إلى جانب عدد من الكتب النقدية والفكرية.
ومن المقرر أن يوارى جثمانه الثرى اليوم في عمان.