الموسيقى تصدح مجددا في جرش بالتزامن مع مئوية الأردن

بعد احتجابه في 2020 بسبب تفشي جائحة كورونا، المهرجان يعود هذا العام تحت شعار 'جرش مزينة بالفرح' إذ يقيم جميع أنشطته بالمجان باستثناء خمس حفلات غنائية لنجوم عرب جاءوا خصيصا للمشاركة في احتفالات مئوية تأسيس الدولة.


بمشاركة أكثر من 70 فنانا أردنيا وعربيا إضافة إلى فرق موسيقية واستعراضية وشعبية


اجراءات احترازية تشمل خفض عدد الحضور إلى نسبة 50 بالمئة من الطاقة الاستيعابية

عمان - بعد احتجابه في 2020 بسبب تفشي جائحة كورونا عاد مهرجان جرش للثقافة والفنون مساء الأربعاء في نسخته الخامسة والثلاثين مزينا ليالي الأردن بسهرات لنجوم الفن والغناء في الأردن والمنطقة العربية.

أُقيم حفل الافتتاح مساء الأربعاء على المسرح الشمالي بأوبريت وطني من تأليف ماجد زريقات وألحان أيمن عبد الله وإخراج لينا التل ومشاركة عدد كبير من الفنانين الأردنيين أعقبه حفل للمطربة اللبنانية ماجدة الرومي على المسرح الجنوبي.

حضر الافتتاح رئيس الوزراء بشر الخصاونة ووزير الثقافة علي العايد وعدد من السفراء لدى المملكة الأردنية وبعض الضيوف والفنانين من الخارج.

وقال العايد في كلمة الافتتاح "جرش يعود من جديد فيعود الفرح والألق، تعود المسرات بعد طول غياب".

يرفع المهرجان هذا العام شعار "جرش مزينة بالفرح" إذ يقيم جميع أنشطته بالمجان باستثناء خمس حفلات غنائية لنجوم عرب جاءوا خصيصا للمشاركة في احتفالات مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

ويبلغ عدد المشاركين في البرنامج الفني أكثر من 70 فنانا أردنيا وعربيا إضافة إلى فرق موسيقية واستعراضية وشعبية.

يأتي حفل المغنية اللبنانية نجوى كرم الخميس على المسرح الجنوبي الأثري يليه حفل المطرب جورج وسوف يوم الجمعة ثم حفل السوري حسين الديك في 30 سبتمبر/أيلول وبعده حفل العراقي سيف نبيل في الأول من أكتوبر تشرين الأول.

وقال منظمو المهرجان إنه مع عودة المهرجان لاستقبال جمهوره يتم تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل حزم وقرروا في هذا الإطار خفض عدد الحضور إلى نسبة 50 بالمئة من الطاقة الاستيعابية للمسارح والقاعات مع الاستعانة بتطبيق (سند) الحكومي للتأكد من تلقي جرعات التطعيم.

أما البرنامج الثقافي للمهرجان فيضم أمسيات شعرية وندوات فكرية ومحاضرات من بينها ندوة "الحركة الثقافية خلال 100 عام" يوم 24 سبتمبر/أيلول ومحاضرة "جرش في التاريخ" في الأول من أكتوبر/تشرين الأول.

كما يقيم المهرجان ندوة خاصة للشاعر الراحل جريس سماوي الذي توفي في مارس/آذار  عن عمر ناهز 64 عاما بمشاركة شعراء من مصر ولبنان والمغرب والأردن.

وتستمر فعاليات المهرجان حتى الثاني من أكتوبر/تشرين الأول على المسرحين الشمالي والجنوبي بجرش وفي ساحة الأعمدة ومسرح أرتيمس وفي المركز الثقافي الملكي والمكتبة الوطنية.