النرويج قاطرة للسوق العالمية للسيارات الكهربائية

في رقم قياسي عالمي جديد، قرابة ثلث السيارات الجديدة المباعة في العام 2018 في النرويج كانت كهربائية بالكامل.


صفر مبيعات للسيارات العاملة بالوقود الأحفوري بحلول عام 2025

أوسلو - قال اتحاد الطرق في النرويج، وهو هيئة مستقلة اليوم الأربعاء إن قرابة ثلث السيارات الجديدة المباعة في العام 2018 كانت كهربائية بالكامل، مما يمثل رقما قياسيا عالميا جديدا مع سعي البلاد لوقف مبيعات السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بحلول عام 2025.

وارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية إلى 31.2 بالمئة من إجمالي مبيعات السيارات بعدما كانت 20.8 بالمئة عام 2017 و5.5 بالمئة فقط عام 2013 كما تراجعت مبيعات السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل.

وتمنح النرويج تخفيضات ضريبية كبيرة على السيارات الكهربائية في إطار سياسة لخفض الانبعاثات.

السيارات الكهربائية
تخفيضات ضريبية كبيرة تعطيها دفعا كبيرا في السوق

تعفي السلطات النرويجية السيارات الكهربائية الجديدة من كل الضرائب تقريبا، وتمنح مزايا أخرى تقدر بآلاف الدولارات في العام، ومنها تخفيضات أو إعفاءات كاملة من رسوم الانتظار وشحن البطاريات واستخدام الطرق والعبارات والأنفاق التي عليها رسوم.

وتولد النرويج معظم الكهرباء من محطات كهرومائية لذلك فإن هذا التحول يسهم في تقليل تلوث الهواء وتخفيف أثر التغير المناخي.

في أوسلو، تمتلئ الشوارع بالسيارات الصامتة والمزلقة، من السيارات الكبيرة مثل تسلا اكس إلى نماذج أصغر مثل رينو زوي.

ووفقا لوكالة الطاقة الدولية فإن النرويج تتفوق في مبيعات السيارات الكهربائية وبفارق كبير على دول أخرى مثل هولندا والسويد والصين وفرنسا وبريطانيا.