النساء قد تسجل أعلى تمثيل في تاريخ الدورات الشتوية

اللجنة الأولمبية الدولية تضيف سبع رياضات جديدة لبرنامج دورة ألعاب بكين لإحداث توازن بين الجنسين.


زيادة رياضات النساء في ألعاب بكين المبهرة

لوزان (سويسرا) - من أحمد الخشاب واحمد عبداللطيف

قررت اللجنة الأولمبية الدولية الأربعاء إضافة سبع رياضات جديدة لبرنامج دورة ألعاب دورة بكين الأولمبية الشتوية في بكين 2022 ما يمهد الطريق نحو أعلى تمثيل من النساء في تاريخ الدورات الشتوية.

ووافق المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية على إضافة سبع رياضات من بينها التزلج الحر في الهواء الطلق (رجال وسيدات) والتتابع المختلط للمسافات القصيرة والتزلج مع القفز لفرق المختلط.

وقال كيت مكدونالد المدير الرياضي للجنة الأولمبية الدولية في بيان "إضافة هذه الألعاب في بكين 2022 يعكس التزامنا المتواصل لجعل برنامج الألعاب الأولمبية أكثر شبابا وتوازنا بين الجنسين".

"أنا سعيد للغاية لزيادة رياضات النساء خاصة في هذه الألعاب المثيرة والمبهرة".

"في الوقت ذاته، فاننا نبعث برسالة بأن حجم دورة الألعاب الشتوية يتم التعامل معه بشكل مباشر".

وبهذا القرار ستزيد مشاركة السيدات في دورة بكين الأولمبية من 41 في المئة في بيونغتشانغ إلى 45.44 بالمئة حيث ستبلغ ألعاب النساء 46 لعبة بمشاركة 1314 رياضية.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إن العدد الاجمالي للرياضيين تقلص بواقع 41 رياضيا ليصبح 2892 رياضيا.