النيجيري علي لون يصعد للمرحلة التالية في "أمير الشعراء"

أمسية ثالثة من برنامج "أمير الشعراء" وزخاتُ إبداع تتناثرُ على ساحلِ الشعر.


ملحم زين يطرب المشاهدين بأغنية "العدل يا حبيبتي"


أبوديوان قدم حالة شعرية فريدة، وقدم قصيدة مقتضبة بديعة

أبوظبي ـ انطلقت من عاصمة الحلم والأمل والسلام ونبض الثقافـة العالمية "أبوظبي" ثالث أمسيات أمير الشعراء في موسمِه التاسع، أول وأضخم مسابقة للشعر الفصيح في الوطن العربي، في تمام العاشرة من مساء أمس الثلاثاء، من مسرح الشعر الأول "شاطئ الراحة"، وعلى الهواء مباشرة عبر قناتي بينونة والإمارات.
واستهلت مذيعة البرنامج مهيرة عبدالعزيز الحلقة بالترحيب بأعضاء لجنة التحكيم المكونة من (الدكتور علي بن تميم، الدكتور صلاح فضل، الدكتور عبدالملك مرتاض).
وبعد عرض تقرير استذكر مرور شعراء الحلقة الماضية من البرنامج، أعلنت مقدمة البرنامج عن الشعراء المتأهلين بتصويت الجمهور الذي استمر لمدة أسبوع كامل، حيث تأهل إلى المرحلة الثانية من مسابقة أمير الشعراء في موسمه التاسع، كل من الشاعر محمد المامي من موريتانيا بـ 78 %، والشاعرة حنان فرفور من لبنان بـ 56 %، فيما غادر المسابقة الشاعر عبدالله علي الشامسي من الإمارات.
ملحم زين.. يطرب المشاهدين 
تعطرت فصول الليلة بصوت الفنانِ العذب "ملحم زين"، الذي أطرب المشاهدين بأغنية من الشعر الفصيح بعنوان "العدل يا حبيبتي"، وهي من كلمات الشاعر أسعد الغريري، وألحان الفنان القدير كاظم الساهر.
4 نجوم من 4 دول عربية وأجنبية 
نثر برنامج أمير الشعراء زخات الإبداع على ساحلِ الشعر، حيث حملت سحابة الأمسية الثالثة من الحلقات المباشرة للبرنامج، أربعة نجوم جدد من أربعة دول عربية وأجنبية، وهم الشاعر السيد خلف أبو ديوان من مصر، الشاعر علي لون من نيجيريا، الشاعر محمد التركي من المملكة العربية السعودية، الشاعر نبيل عماد العياش من العراق، والذين قدموا روائعهم الشعرية أمام لجنة التحكيم.
 أولُ نجومِ الأمسية السيد خلف أبو ديوان من مصر، وقد حملت مشاركته كلمات عذبة، ومنها:
"سرّحِي خيَالَ رَشَا
إنْ رَأَى الظّلالَ
مَشَى
زارَ بِئْرَهُ..
فلماذا ارْتوى اللّقا
عَطَشَا؟!
لمْ يَشَأْ وكانَ مَعِي..
كيفَ كنْتُ حيثً يَشَا؟!"
وقالت اللجنة إن الشاعر قدم حالة شعرية فريدة، وقدم قصيدة مقتضبة بديعة، وقد جمع بين الإلقاء والأداء البصري.

ثاني نجومِ الأمسية علي لون من نيجيريا وقدم قصيدة بعنوان "دَمْعَةٌ تَتَآكلَ فَي شَفَةِ اَلرَّمْلِ"، وفيها قال:
"كطائرٍ في حنايا شهقةٍ عثرا ** أمشي، وفانوسُ بوحٍ في فمي انكسرا
كجيرةٍ في ربيع اليُتمِ جائعةٍ ** تُهدهدُ الغيمَ، كي يُرخي لها شجرا
كشارعٍ في زوايا بلدةٍ، جلست ** شموعها في ليالٍ، تشربُ السَّهرا"
وقالت اللجنة إن القصيدة حملت في طياتها المحبة والسلام والتسامح، وإن عنوان القصيدة عنوان شعري يمتد إلى ظلال في عالم المعاني.
ثالثِ النجوم محمد التركي من المملكةِ العربيةِ السعودية، وحملت مشاركته عنوان" في محراب عاشق"، وجاء فيها:
"حانَ وقتُ الصلاةِ.. انهضي.. من فؤادي قليلاً
لأسجد وحدي للهِ
لمَّا أعدْ أستطیعُ الوقوفَ بمحرابه
في التباسِ وجودكِ .. في حضرةٍ من شَتاتك..
وحدي على الصفِّ .. وحدك في القلبِ"
وصفت اللجنة قصيدته بأنها مريحة، وقد حملت الكثير من المعاني الجميلة، التي جمعت في حديثها بين الحب والصلاة.
آخرُ نجومِ الأمسية نبيل عماد العياش من العراق، حيث قدم قصيدة بعنوان "مشاهدُ منْ تقريرٍ إعلاميّ"، قال فيها:
"هُمَا سبَقانا للسّماءِ لِيَجْعَلَا ** طريقَ الصرّاطِ المُستقيمِ مُعبدَا
وقبلَ انفجارٍ مُرعِبٍ قيلَ: غَنيا ** عن الحُبِّ موالينِ، ثم تشهدَا
وقيلَ: سيحتاجانِ يومَينِ ** ريثَما يُعِدّانِ عن يومِ القيامةِ مَشهَدَا
ولما يمُوتَا، ربما ذهَبَا لكي ** يُقِيما معَ الموتَى لقاءً مُخلدَا
وأعجبت اللجنة بقصيدته، والتي أهداها إلى روحَيْ الِإعلاميينِ حرْب هزاع وسؤدُد فارس اللذينِ استشهدا وهما ينقُلانِ معاناةَ النّازحِينَ العراقيينَ.
الشاعر النيجيري علي لون يحجز مقعدا 
مع نهاية الأمسية الثالثة من رحلةِ الشعرِ والإمارةِ للموسمِ التاسع "أمير الشعراء"، أعلنت لجنة تحكيم البرنامج تأهل الشاعر النيجيري علي لون بـ 45 درجة، ليكون سابع النجوم الذين حجزوا مقاعدهم في "المرحلة الثانية" من مسار المسابقة.
وتبقى ثلاثةُ شعراء، وهم: السيد خلف أبوديوان من مصر، ومحمد التركي من المملكة العربية السعودية، ونبيل عماد العياش من العراق. اثنان منهما يمتلكان فرصة التواجد في "الدور الثاني" من منافسات أمير الشعراء، عن طريقِ تصويت المشاهدين لنجمهم المفضل لمتابعة المشوار في ملحمةِ الشعر والإمارة، وذلك من خلال التطبيق الإلكتروني لبرنامج أمير الشعراء والموقع الخاص بالبرنامج (www.princeofpoets.ae)، حيث سيتم الإعلان عن نتائج التصويت مطلع الحلقة القادمة.