انتحارية تفجر مركزا للتطوع في تلعفر

تلعفر تعرضت مؤخرا لحملة عسكرية واسعة النطاق

بغداد - قتل خمسة عراقيين واصيب 30 بجروح الاربعاء في عملية انتحارية نفذتها امرأة واستهدفت مركزا للتطوع وسط تلعفر على بعد 450 كلم شمال غرب بغداد، كما اكد مصدر في وزارة الداخلية.
وقال مدير مستشفى تلعفر صالح محمد ان المستشفى استقبل خمسة قتلى و22 جريحا.
والعملية التي نفذتها امرأة محجبة هي الاولى التي تشهدها المدينة منذ ان اعلنت القوات العراقية انهاء العمليات العسكرية في تلعفر قبل عشرة ايام.
واعلن الجيش العراقي مقتل 150 مسلحا واعتقال نحو 700 مشتبه به خلال العملية الاميركية العراقية التي نفذت في المدينة الواقعة بين الموصل والحدود السورية.
وفي تطور آخر اعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية مقتل شرطي عراقي في اطلاق نار تعرضت له دورية للقوات الاميركية غرب بغداد ادى في الوقت نفسه الى اصابة ثلاث سيارات تابعة للسفارة الاردنية بطلقات نارية.
وقال مصدر الداخلية رافضا الكشف عن اسمه "قتل شرطي عراقي وتعرضت ثلاث سيارات تابعة للسفارة الاردنية لاطلاق نار جراء هجوم مسلح تعرض له رتل من آليات تابعة للقوات الاميركية في منطقة الغزالية غرب بغداد".
واكد المصدر ان تواجد سيارات السفارة الاردنية كان بالصدفة لكونها كانت متوجهة الى المستشفى الاردني القريب من مدينة الفلوجة (50 غرب بغداد).