انفجار غامض بلا أضرار في سفينة إسرائيلية في خليج عمان

مصادر ترجح أن يكون الانفجار في سفينة إسرائيلية تحمل علم باهاماس، ناجم عن عمل تخريبي إيراني فيما يأتي بينما يشتد التوتر بين طهران وتل أبيب على خلفية أزمة الملف النووي.


أول حادث بحري يأتي في ذروة التوتر بين إسرائيل وإيران


مصادر ملاحية تحذر السفن وتدعوها لأخذ الحيطة في الممرات المائية

دبي - تعرضت سفينة إسرائيلية كانت تحمل علم باهاماس، لانفجار غامض مساء الخميس في خليج عمان، بحسب ما أعلنت مجموعات تعنى بالأمن البحري الجمعة، مشيرة إلى عدم وقوع إصابات.

ولم تتضح بعد تفاصيل الحادثة، لكن مصادر ترجح أن يكون الانفجار ناجم عن هجوم إيراني أو أنشطة غير قانونية للجيش الإيراني.

وقالت مجموعة "درياد غلوبال" التي تتخذ من لندن مقرا وتعنى بالأمن البحري، على موقعها الإلكتروني "إن "ناقلة المركبات أم في هيليوس راي تعرضت لانفجار داخل خليج عُمان".

وبحسب المجموعة فإن السفينة كانت على ما يبدو متوجهة من الدمام في السعودية إلى سنغافورة عند وقوع الانفجار.

وأشارت المجموعة إلى أن "ام في هيليوس راي مملوكة من قبل شركة هيليوس المحدودة وهي شركة إسرائيلية مسجلة في جزيرة مان".

وأضافت "فُهم أن السفينة كانت تقريبا على بعد 44 ميلًا بحريا شمال غرب مسقط عندما وقع الانفجار ... يبدو أن السفينة كانت عائدة إلى ميناء المنشأ".

من جهتها، قالت هيئة التجارة البحرية البريطانية في إشعار على موقعها الإلكتروني إن الانفجار وقع الخميس "عند الساعة 20:40 تغ"، وإن "السفينة والطاقم بخير" دون أي تفاصيل أخرى. ودعت الهيئة في الإشعار "السفن العابرة للمنطقة إلى توخي الحذر".

وأكد موقع "مارين ترافيك" الإلكتروني أن السفينة تحمل علم باهاماس وغادرت الدمام الأربعاء. وكان من المفترض أن تصل سنغافورة الأسبوع المقبل.

وبحسب مجموعة "درياد" فإنه من المحتمل أن تكون إيران تقف وراء الانفجار، مشيرة إلى أنه يأتي في وقت التوتر فيه شديد بين إسرائيل وإيران.

وبحسب المجموعة فإنه "بينما لا تزال التفاصيل المتعلقة بالحادث غير واضحة، فإنه يبقى هناك احتمال واقعي أن الحدث كان نتيجة نشاط غير نظامي للجيش الإيراني".

وذكرت المجموعة أن "التوترات بين إسرائيل وإيران تبقى مشحونة، خاصة في ضوء تنامي مؤشرات التقارب بين إيران وإدارة جو بايدن" في الولايات المتحدة.

وتابعت أنه في المقابل "تتخوف إيران بشكل متزايد من تحسن العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج".

وتحذر مصادر غربية من أن سلوك إيران في المنافذ البحرية التي تعتبر من أهم الممرات للتجارة البحرية ولإمدادات الطاقة للعالم، يشكل تهديدا خطيرا لأمن الملاحة البحرية في المنطقة.

كما يشكل الحوثيون المدعومين من إيران خطرا مشابها على أمن الملاحة البحرية في مضيق باب المندب مضيق باب المندب الممر المائي الذي يصل البحر الأحمر بخليج عدن وبحر العرب وهو رابع أكبر الممرات من حيث عدد براميل النفط التي تمر فيه يوميا.