باريس تخفق في انتزاع عرش السياحة من بانكوك

للعام الرابع على التوالي، العاصمة التايلاندية تتفوق على نظيرتيها الفرنسية والبريطانية كأكثر المدن زوارا في العالم.


السياحة تشكل 12 بالمئة من حجم الاقتصاد التايلاندي

بانكوك - كشف مسح الأربعاء أن العاصمة التايلاندية بانكوك تفوقت على باريس ولندن لتصبح المدينة الأكثر زوارا في العالم في نبأ مبشر لتايلاند بعد مخاوف بشأن انخفاض عدد السياح الأجانب.

واختيرت بانكوك كأكبر مقصد سياحي في العالم للعام الرابع على التوالي حيث استقبلت نحو 22.8 مليون زائر وفقا للتصنيف السنوي الذي تعده شركة ماستر كارد.

واحتلت باريس ولندن المركزين الثاني والثالث حيث استقبلت كل منهما نحو 19.1 مليون زائر وجاءت دبي في المرتبة الرابعة بعدد زائرين بلغ 15.9 مليون.

وجاءت سنغافورة وكوالالمبور، وهما أيضا في جنوب شرق آسيا، في المركزين الخامس والسادس استنادا إلى بحث أجراه طرف ثالث وتحليل سجلات الملكية وبيانات عامة في 200 مدينة تعتبر من المزارات السياحية.

واحتلت مدن نيويورك واسطنبول وطوكيو وأنطاليا في تركيا بقية المراكز العشرة الأولى.

وزاد عدد الزائرين الأجانب في المئتي مدينة بنسبة 76 بالمئة في الأعوام العشرة الماضية.

وعلى الرغم من أن بانكوك تحتل المركز الأول في القائمة منذ وقت طويل فإن قطاع السياحة التايلاندي واجه تقلبات حيث انخفض عدد الزائرين 1.03 بالمئة على أساس سنوي في مايو/أيار قبل أن ينتعش ويسجل زيادة 0.89 بالمئة في يونيو حزيران على أساس سنوي.

وتشكل السياحة 12 بالمئة من حجم الاقتصاد التايلاندي.