'بايونتيك' قادرة على صنع ملياري جرعة من لقاحها ضد كورونا

المجموعة الألمانية تعوّل على توسيع منشآتها الحالية لصنع ملياري جرعة من اللقاح المضاد للوباء بحلول نهاية 2021.


كمية الجرعات المتوافرة من التحديات الرئيسية في استراتيجية التلقيح على الصعيد العالمي


'معيار جديد' عند بايونتيك يسمح بإعطاء ست جرعات من كل زجاجة

برلين - رجّحت مجموعة بايونتيك الألمانية الإثنين أن تكون قادرة على صنع "ملياري جرعة" من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد بحلول نهاية 2021، في رقم أعلى من المشار إليه سابقاً (1,3 مليار).
وتوصلت المجموعة المشاركة لفايزر الأميركية في انتاج لقاح، إلى هذا التقدير الجديد بعد اعتماد "معيار جديد" يسمح بإعطاء ست جرعات من كل زجاجة بدلاً من خمس، وفق وثيقة نشرتها على موقعها.
وتعوّل بيونتيك أيضاً على "توسيع منشآتها الحالية"، بما في ذلك التشغيل المتوقع في شباط/فبراير لموقع إنتاج أوروبي جديد في ماربورغ في ألمانيا.
وهذا المصنع الجديد الذي وصفته المجموعة بانه "عامل رئيسي مؤثر" سيتيح إضافة "ما يصل الى 750 مليون جرعة" الى قدرة الانتاج الراهنة.
وكمية الجرعات المتوافرة تشكل أحد التحديات الرئيسية في استراتيجية التلقيح ضد كوفيد-19 على الصعيد العالمي.
وموقع ماربورغ، الثاني في المانيا، يتوقع أن يكون قادرا على إنتاج 250 مليون جرعة إضافية في النصف الاول من العام، في شكل يعزز إنتاج المصنع البلجيكي في بورس حيث تصنع الجرعات الموجهة الى الاتحاد الاوروبي.
ويعول التحالف الالماني الاميركي أيضا على ثلاثة مواقع انتاج في الولايات المتحدة.
ويأتي اعلان بايونتيك بعدما اعلنت المفوضية الاوروبية اتفاقا جديدا مع التحالف ينص على طلبية مسبقة تبلغ مئتي مليون جرعة إضافية من اللقاح، مع إمكان طلب مئة مليون جرعة جديدة.
وقالت الوكالة الاوروبية للادوية الجمعة إنه يمكن استخراج ست جرعات من كل عبوة تحوي لقاح فايزر-بايونتيك ضد كوفيد-19 شرط استخدام حقن مناسبة، الامر الذي يزيد القدرة على استخدام اللقاحات التي طلبت اصلا.
وتتعرض حملات التلقيح لانتقادات شتى في دول أوروبية عدة، وخصوصا في فرنسا حيث شاب الحملة بطء شديد، وفي المانيا حيث أسف اطباء لعدم إعطاء الاولوية للطواقم الطبية بسبب عدم توافر عدد كاف من الجرعات.