بروفة أخيرة لبايرن ودورتموند قبل قمتهما المرتقبة في الدوري الألماني

الفريق البافاري يتطلع للفوز على مضيفه فرايبورغ للاستعداد بقوة لمواجهته مع غريمه الأصفر الساعي للعودة الى الصدارة.

برلين - يخوض بايرن ميونيخ المتصدر وشريكه بوروسيا دورتموند البروفة الأخيرة السبت عندما يحل الأول ضيفا على فرايبورغ، ويستضيف الثاني فولفسبورغ في المرحلة السابعة والعشرين من بطولة ألمانيا لكرة القدم، وذلك قبل قمتهما المرتقبة والحاسمة في صراعهما على اللقب في 6 نيسان/أبريل المقبل.

ويتصدر بايرن ميونيخ الترتيب برصيد 60 نقطة بفارق الأهداف عن بوروسيا دورتموند، وقمتهما السبت المقبل على ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ ستحدد بشكل كبير بطل هذا الموسم، علما بأن دورتموند حسم مباراة الذهاب على أرضه 3-2 وكان مبتعدا 9 نقاط في الصدارة قبل أن تتراجع نتائجه ويسمح لغريمه باللحاق به بل تخطيه بفارق الأهداف (+41 مقابل +34).

ويولي الفريقان أهمية كبيرة للدوري هذا الموسم خصوصا بعد خروجهما معا من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وإن كان الفريق البافاري لا يزال ينافس على مسابقة الكأس المحلية حيث بلغ ربع النهائي.

وضرب بايرن ميونيخ بقوة في مبارياته الثلاث الأخيرة وحسمها بفارق كبير (5-1 ضد بوروسيا مونشنغلادباخ، 6-صفر ضد كل من فولفسبورغ وماينتس)، وسيسعى إلى رفع انتصاراته المتتالية إلى 7 للحفاظ على تفوقه على الأقل على دورتموند قبل مواجهتهما في المرحلة المقبلة.

وسيحاول الفريق البافاري رد الاعتبار من فرايبورغ الذي كان أرغمه على التعادل 1-1 في ميونيخ ذهابا عندما كان رجال المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش يمرون بفترة سيئة.

ويعول بايرن ميونيخ على قوته الهجومية الضاربة بقيادة الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي متصدر لائحة الهدافين (18) والذي بات أفضل هداف أجنبي في تاريخ البوندسليغا، إلى جانب الدولي سيرج غنابري والفرنسي كينغسلي كومان ومواطنه المخضرم فرانك ريبيري وتوماس مولر، فيما يستمر غياب جناحه الهولندي الطائر أريين روبن بسبب الإصابة.

روبن خارج الخدمة

واستبعد روبن عودته من الإصابة الأسبوع المقبل والمشاركة في القمة ضد دورتموند. وقال خلال أمسية خيرية في وسط ميونيخ الأربعاء "لا أعرف حتى الآن متى سأستعيد مستواي، سنرى، ولكنني أعتقد أنه من غير الواقعي".

وأضاف "أنا على طريق التعافي، ولكنني لا أتدرب مع الفريق حتى الآن... أعتقد أن ذلك سيستغرق المزيد من الوقت. كل ما يمكنني فعله هو مواصلة العمل الجاد والقتال من أجل العودة إلى الملاعب".

ويغيب روبن (35 عاما) عن الملاعب منذ أشهر عدة وتحديدا منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وفوز بايرن على بنفيكا البرتغالي 5-1 في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو كان يمني النفس بالعودة خلال المباراة ضد بوروسيا دورتموند.

وانضم روبن الى بايرن ميونيخ عام 2009 بعدما دافع عن ألوان فريقي تشلسي الانكليزي وريال مدريد الاسباني، وقاد النادي البافاري للفوز بدوري ابطال اوروبا على حساب مواطنه بوروسيا دورتموند (2-1) بتسجيله هدف الفوز.

وفاز لاعب الجناح الهولندي الدولي السابق بـ 19 لقبا مع بايرن وسجل له 143 هدفا، واختير أفضل لاعب في "البوندسليغا" بعد عامه الاول في المانيا.

وينتهي عقد روبن مع النادي البافاري في حزيران/يونيو المقبل، وتشير التقارير الصحافية الى أنه محط اهتمام أندية عدة مثل انتر ميلان الإيطالي وايندهوفن الهولندي وطوكيو الياباني.

لا مجال للخطأ

من جهته، يأمل بوروسيا دورتموند في استغلال عاملي الأرض والجمهور لمواصلة صحوته وتحقيق فوز ثالث تواليا كي تكون المعنويات في القمة الأسبوع المقبل.

ويدرك بوروسيا دورتموند جيدا أهمية النقاط الثلاث أمام فولفسبورغ بشهادة مدربه السويسري لوسيان فافر "ليس هناك مجال للخطأ أمام فولفسبورغ".

وأضاف "إنها فترة حاسمة من الموسم خصوصا بالنسبة لنا كون الدوري هو الطريق الوحيد لإنقاذه".

ويملك بوروسيا دورتموند الأسلحة اللازمة لحسم مباراة الجمعة في مقدمتها قائده وهدافه ماركو رويس (15 هدفا) والإسباني باكو ألكاسير (14) والنجم الدولي الإنكليزي الواعد جايدون سانشو.

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء هوفنهايم التاسع مع باير ليفركوزن السادس.

ويلعب السبت أيضا فيردر بريمن مع ماينتس، وفورتونا دوسلدورف مع بوروسيا مونشنغلادباخ، ونورمبرغ مع اوغسبورغ، ولايبزيغ مع هرتا برلين.

وتختتم المرحلة الأحد بلقاءي هانوفر مع شالكه، واينتراخت فرانكفورت مع شتوتغارت.