'بيكاتشو' من لحم ودم في نسخة سينمائية للبوكيمونات

أول فيلم يصور الكائنات الكرتونية في أحداث يجسدها ممثلون حقيقيون باستخدام تكنولوجيا التقاط الحركات والرسومات ثلاثية الأبعاد.


البوكيمون واحد من أكثر العلامات التجارية في مجال الترفيه تحقيقا للمبيعات


البوكيمون أنمي ياباني أصبح ظاهرة عالمية في بداية الألفية


الإعلان عن جزء ثان من الفيلم قبل انطلاق الأول

لوس أنجليس - تستقبل دور السينما في العاشر من مايو/أيار المقبل، نسخة واقعية من المسلسل الكرتوني الشهير البوكيمون تحمل عنوان "المحقق بيكاتشو"، تصور الكائنات المذهلة بأحدث تقنيات السينما والغرافيك. 
ويعد العمل الجديد الذي أنتجته شركتا "وارنر بروس" و"ليجيندري" الأميركيتان أول فيلم رسمي يدمج شخصيات البوكيمون في أحداث يجسدها ممثلون حقيقيون. 
تتناول أحداث الفيلم الذي يأتي في إطار الفانتازيا الكوميدية، قصة شاب يدعى تيم يتمتع بقوة اتصال خارقة مع البوكيمون، فيتعاون مع المحقق بيكاتشو من أجل العثور على والده الذي اختفى فجأة، وتساعدهما في هذه المهمة الخطيرة إحدى الصحفيات، ليكتشفوا معا مؤامرة كبيرة تهدد عالم البوكيمون بأكمله، حيث تدور أحداث الفيلم في عالم يتعايش فيه البشر والبوكيمون سويا.
ويؤدي الممثل الأميركي ريان رينولدز شخصية المحقق بيكاتشو الذي يظهر في الفيلم يرتدي القبعة الشهيرة للمحقق الخيالي شارلوك هولمز، وتم تحويله إلى بيكاتشو باستخدام تكنولوجيا التقاط الحركات والرسومات ثلاثية الأبعاد.
ويشارك في بطولة الفيلم كل من جاستيس سميث، بطل فيلم "عالم الديناصورات"، وكاثرين نيوتن المعروفة بمسلسل "أكاذيب صغيرة كبيرة"، وهو من إخراج روب ليترمان، وتأليف نيكول بيرلمان.

وقال سميث لمجلة "ذا هوليوود ريبورتر" عن حبه للبوكيمونات "لديّ جميع بطاقات بوكيمون من الجيل الأصلي، وكذلك أختي. لقد اعتدنا على اللعب بالبطاقات طوال الوقت بالرغم من أننا لم نكن نعرف القواعد، نكوّن قواعدنا الخاصة استناداً إلى ما نعرفه عن لعبة الفيديو والتلفزيون".
والبوكيمون أنمي ياباني مقتبس عن ألعاب فيديو تابعة لشركة نينتندو، وأنتجت رسوم متحركة منه بعدة لغات عام 1997، وسرعان ما أصبحت ظاهرة عالمية وواحدة من أكثر العلامات التجارية في مجال الترفيه تحقيقا للمبيعات، وصدرت عدة ألعاب ونسخ ألعاب فيديو.
ويروي مسلسل الرسوم المتحركة الذي امتد الى عشرين موسما، قصة طفل في عالم خيالي مليء بحيوانات تسمى البوكيمون وهي نفس فكرة ألعاب الفيديو والألعاب الأخرى، وتدور في عالم يقوم الناس فيه بجمع كرات البوكيمون التي تحتوي على وحوش من أجل المنافسة بها في المعارك، ليعثر فتى بالصدفة على وحش ذكي (بيكاتشو) يطمح أن يصبح محققا.
وباعت سلسلة البوكيمون أكثر من 300 مليون لعبة فيديو، إلى جانب شحن 23.6 مليار بطاقة بلاي ستيشن مسبوقة الدفع إلى 74 بلدا.
ودفع حماس الجمهور في انحاء العالم لمشاهدة "المحقق بيكاتشو" إلى الإعلان عن جزء ثان قبل إطلاق الجزء الأول من فيلم اللعبة اليابانية.
وقالت شركة "ليجيندري" الأميركية للإنتاج إن أورين أوزيل، كاتب فيلم "22 جامب ستريت"، سيتولى كتابة سيناريو النسخة الثانية من المحقق بيكاتشو.
ويحظى عالم البوكيمون بملايين المعجبين حول العالم، وخاصة بعد ما عُرف بـ"هوس البوكيمون" عند إطلاق لعبة "بوكيمون غو" على الهواتف الذكية عام 2016.