"ترابها زعفران" معرض تشكيلي بلون الطمي المصري

المعرض عبارة عن مجموعة من الأعمال التصويرية التي تُمثل حقلاً دلاليّاً بصريّاً أستعار الفنان مفرداته التعبيرية والرمزية من التراث الثقافي والجمالي المصري.


خالد سرور: الفنان أحمد عبدالكريم أحد المُبدعين المصريين المهمومين بالهوية المصرية


خيال إبداعي يُثير موضوعات غاية في الأهمية يُمكن إعتبارها طاقة جديدة للواقع وقضاياه وتحدياته

أحمد فضل شبلول

"الفنان د. أحمد عبدالكريم يعد أحد المُبدعين المصريين المهمومين بالهوية المصرية .. ويأتي معرضه بقاعة الباب امتداداً لتجربته الفنية الشغوف بالبحث في الجذور التاريخية وبين الرموز والموروثات الشعبية ونسج خيال إبداعي يُثير موضوعات غاية في الأهمية يُمكن إعتبارها طاقة جديدة للواقع وقضاياه وتحدياته".

هكذا قال د. خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية عن معرض الفنان أحمد عبدالكريم "ترابها زعفران" الذي سيفتتح مساء الثلاثاء 19 مارس/آذار الجاري بقاعة الباب/سليم ساحة متحف الفن المصري الحديث بالأوبرا، ويستمر حتى 30 من الشهر نفسه.
ويضيف سرور: "ترابها زعفران" مجموعة من الأعمال التصويرية التي تُمثل حقلاً دلاليّاً بصريّاً أستعار مفرداته التعبيرية والرمزية من التراث الثقافي والجمالي المصري .."

وقال الفنان د. أحمد عبدالكريم: "ترابها زعفران .. هو لون الطمي المحمر على ضفاف النيل المصري وهو الخامة المُنفذ بها كل أعمال المعرض والذي يحتوي على أربعين عملاً في مجال الرسم وتعتمد رؤيتي على ارتباطي منذ أول معارضي عام ١٩٨١ حتي الآن على غواية البيئة المصرية بكافة أنواعها الريفية، الصحراوية، البحرية في توافق بصري يدل على هذا الإرتباط، مصر زاد وزواد وستظل هي منبع الفكر والبصر والفؤاد."