ترامب يريد معاقبة أميركا الوسطى ماليا بسبب المهاجرين

الرئيس الاميركي يقول ان واشنطن ستخفض المساعدة التي تقدمها الى العديد من الدول في أميركا الوسطى لعدم قدرتها على منع الناس الساعين الى دخول الولايات المتحدة بشكل غير شرعي.


ترامب يتهم الجيش والشرطة المكسيكية بانها "عاجزة" عن وقف آلاف المهاجرين

واشنطن ـ قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين إنه أبلغ الجيش وسلطات الحدود الاتحادية أن قافلة المهاجرين المتجهة إلى الولايات المتحدة من أمريكا الوسطى حالة طوارئ وطنية.

وأضاف ترامب أن بلاده ستبدأ في تقليص المساعدات إلى هندوراس وجواتيمالا والسلفادور.

مع اقتراب موعد انتخابات منتصف الولاية البالغة الاهمية حيث يخشى الجمهوريون خسارة سيطرتهم على الكونغرس، يكثف ترامب التصريحات حول الهجرة التي كانت احدى القضايا الرئيسية في حملته للانتخابات الرئاسية في 2016.

وقال ترامب في تغريدة ان "غواتيمالا والهندوراس والسلفادور لم تتمكن من القيام بعملها ومنع الناس من مغادرة دولهم للقدوم بشكل غير شرعي الى الولايات المتحدة. سنبدأ بقطع او تقليص مهم للمساعدة الدولية الضخمة التي نمنحها لها".

وفي تغريدة أخرى اتهم ترامب الجيش والشرطة المكسيكية بانها "عاجزة" عن وقف آلاف المهاجرين معظمهم من هندوراس، هم حاليا في طريقهم الى الولايات المتحدة، مشيرا الى أنه نبه الجيش الاميركي وحرس الحدود الى هذا الملف الذي قال انه طارىء ووطني.

ولم يذكر ترامب في سلسلة منشورات على تويتر أي تفاصيل أخرى عن الإجراءات التي تتخذها إدارته. ولم يرد ممثلون عن البيت الأبيض وقوات حرس الحدود أو وزارة الدفاع على طلب للتعليق.

وبعدما أمضوا ليلة ثانية في المكسيك يستعد آلاف الهندوراسيين لاستئناف مسيرتهم الاثنين باتجاه الولايات المتحدة.

وتمكنت سلطات المكسيك الخميس من تعطيل "قافلة" لكن الكثير من المهاجرين دخلوا بشكل غير شرعي الى البلاد عبر نهر سوشيات الفاصل بين المكسيك وغواتيمالا.

وبعد أكثر من أسبوع من انطلاقها من هندوراس، تقدمت قافلة مهاجرين عبر المكسيك صوب الولايات المتحدة يوم الأحد رغم تحذيرات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والحكومة المكسيكية.

وتقدم آلاف الرجال والنساء والأطفال مسافة 40 كيلومتراً إلى داخل الأراضي المكسيكية من سيوداد هيدالجو، على الحدود مع جواتيمالا، إلى مدينة تاباتشولا، في ولاية تشياباس.

ودخلت غالبية المهاجرين إلى البلاد بشكل غير قانوني عن طريق عبور النهر الحدودي من جواتيمالا، متجاهلة الدعوات من قبل السلطات المكسيكية بالتقدم للحصول على طلب اللجوء في المكسيك.

وقال رئيس الهجرة الإقليمية فرانسيسكو اتشيفاريا: "إن الدولة المكسيكية تحثكم على تنظيم وضع الهجرة الخاص بكم في البلاد ... وخلاف ذلك، سيجري تطبيق القانون".

وقال المنظمون إن هناك 7500 شخص في القافلة، لكن لا توجد أرقام رسمية. وأمامهم مسافة 3800 كيلومتر أخرى للوصول إلى الحدود مع الولايات المتحدة.