تركيا تستقوي بإيران لضرب المتمردين الأكراد في قنديل

وزير الخارجية التركي يعلن أن بلاده على اتصال مع إيران فيما يتعلق بعملية عسكرية محتملة ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في قنديل.


تم نشر قوات تركية في نحو 30 كيلومترا داخل شمال العراق


العراق لن يقبل بأي عملية تركية في قنديل أو مناطق أخرى

اسطنبول - قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده على اتصال مع إيران فيما يتعلق بعملية عسكرية محتملة ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل الواقعة بشمال العراق والقريبة من الحدود الإيرانية.

وأضاف تشاووش أوغلو لقناة خبر ترك التلفزيونية "نحن على اتصال مع إيران. يمثل حزب العمال الكردستاني تهديدا لهم أيضا. وقنديل قريبة من حدود إيران... سنعزز التعاون مع إيران".

وشدد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، على أن بلاده حريصة كل الحرص على التصدي للإرهاب بالداخل والخارج، مضيفًا "لا يمكن لأي تنظيم إرهابي أن يسود ويحكم على هذه الأرض".

جاء ذلك في كلمة ألقاها يلدريم خلال مشاركته في إحدى الفعاليات الرمضانية بولاية سامسون، شمالي البلاد. وأضاف رئيس الوزراء قائلًا "تركيا لن تسقط الإرهاب من أجندتها، ولقد نجحنا في ذلك كثيرًا والحمد لله، والآن جاء الدور على ملاحقة بؤر الإرهاب في الخارج.

وقال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي، الثلاثاء، إن إيران أبدت دعمها لعملية تركية محتملة ضد المسلحين الأكراد على حدودها مع شمال العراق.

وصعد الجيش التركي ضرباته الجوية في شمال العراق مستهدفا قواعد لحزب العمال الكردستاني في قنديل قرب الحدود العراقية الإيرانية حيث يعتقد أن أعضاء بارزين في الحزب يتمركزون. وقالت الحكومة أيضا إنه تم نشر قوات تركية في نحو 30 كيلومترا داخل شمال العراق بالقرب من قنديل.

وقال جانيكلي في مقابلة مع وكالة الأناضول للأنباء "عرضنا على إيران تنفيذ العملية معا. أبدت إيران، في تصريحاتها على الأقل، دعما كبيرا للغاية". ولم يرد تأكيد من طهران.

وقال جانيكلي أيضا إن تركيا على توافق تام مع بغداد بشأن عملية محتملة في قنديل، مضيفا أن أنقرة تجري محادثات "مع كل الدول الممكنة" بشأن الأمر.

لكن العراق قال إنه لن يقبل بأي عملية تركية ضد قنديل أو معاقل أخرى لحزب العمال الكردستاني.

وقال سعد الحديثي المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لوكالة الأنباء العراقية "الحكومة العراقية لن تقبل بأي توغل في أراضيها من قبل القوات التركية لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجدة حاليا في جبال سنجار ومخمور وقنديل". وأضاف أن "الحكومة العراقية لن تسمح بانطلاق أي أعمال عدائية من أراضيها ضد تركيا ودول أخرى".

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يخوض انتخابات الرئاسة يوم 24 يونيو/حزيران الجاري، إن تركيا ستجفف "مستنقع الإرهاب" في قنديل.

وتعتبر تركيا والولايات المتحدة وأوروبا حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية. وبدأ الحزب تمردا قبل أكثر من ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا ذي الأغلبية الكردية.