تعاون تجاري واعد بين الامارات واسرائيل

شركتا دوفرتاور الإسرائيلية وموانئ دبي العالمية توقعان سلسلة اتفاقات للتعاون في أنشطة الشحن والموانئ.


توقيع مذكرات تفاهم لبحث تطوير موانئ ومناطق حرة وبنية تحتية للتجارة


العمل على تأسيس مسار شحن بحري مباشر بين إيلات وجبل علي


العمل على تطوير موانئ إسرائيلية كميناء حيفا ومناطق حرة

ابوظبي - قالت شركتا دوفرتاور الإسرائيلية وموانئ دبي العالمية الإماراتية اليوم الأربعاء إنهما وقعتا سلسلة اتفاقات للتعاون في أنشطة الشحن والموانئ.
وتشمل الشراكة، التي أُعلنت بعد يوم من توقيع إسرائيل والإمارات اتفاق تطبيع العلاقات، التقدم بعرض مشترك في خصخصة ميناء حيفا الإسرائيلي وأيضا احتمال تأسيس خط شحن بحري مباشر بين ميناء إيلات المطل على البحر الأحمر وجبل علي في دبي.
ودبي العالمية المملوكة لحكومة دبي مشغل عالمي للموانئ. أما دوفرتاور، المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي شلومي فوجيل، من المساهمين في شركة إسرائيل شيبياردز وشريكة في ميناء إيلات.
وقال رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليمان إن العمل على تأسيس مسارات تجارة بين الإمارات وإسرائيل وأبعد منها سيساعد عملاء الشركة في ممارسة أعمالهم في المنطقة بسهولة وكفاءة أكبر.
وقال فوجيل إن الاتفاق "مجرد بداية لتعاون ثنائي وطويل الأمد وسيتبعه المزيد من الاتفاقات بين موانئ دبي العالمية ودوفرتاور في العديد من القطاعات.
وستتعاون موانئ دبي العالمية وإسرائيل شيبياردز لتأسيس مشروع مشترك سيشارك في مناقصة خصخصة ميناء حيفا.
كما ستدرس إسرائيل شيبياردز والأحواض الجافة العالمية-دبي شراكة في إنتاج وتسويق منتجات في دبي.
وتطور التعاون الاقتصادي والتكنولوجي والتجاري بين إسرائيل والامارت في الفترة الاخيرة حيث تسعى الإمارات إلى الاستفادة بقدر الإمكان من التكنولوجيا الإسرائيلية المتطورة خاصة في مجال الزراعة.
كما شمل التعاون المجال البنكي حيث وقّع بنك الإمارات دبي الوطني الاثنين مذكرة تفاهم مع "بنك هبوعليم" أحد أكبر البنوك في إسرائيل.
وسيمثل التعاون الاماراتي الإسرائيلي فرصة حقيقة لإنهاء حالة الفوضى والصراع المرير بين العرب والإسرائيليين والذي تسبب في تعطيل جهود التنمية في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط.