تقنية سينمائية مذهلة تعيد الشباب لأبطال 'الإيرلندي'

المخرج العالمي مارتن سكورسيزي يستخدم في فيلمه الجديد تكنولوجيا متطورة لتعديل الصورة على الكمبيوتر دون الحاجة إلى استخدام المكياج.


روبرت دي نيرو وآل باتشينو في سن العشرين


قصة حقيقية عن بطل حرب يتحول إلى قاتل مأجور


'الإيرلندي' يطمح للأوسكار رغم عرضه على نتفليكس

لوس أنجليس - يكشف فيلم "ذا آيرشمان" (الإيرلندي) لمخرج الروائع مارتن سكورسيزي المنتظر في نوفمبر/تشرين الثاني، عن تكنولوجيا مذهلة تستعمل للمرة الأولى في السينما، تظهر الممثلين أصغر بسنوات دون الحاجة إلى استخدام مكياج معين.
ففي "الإيرلندي" سيشاهد الجمهور النجوم روبرت دي نيرو وآل باتشينو وجو بيسكي في سن الشباب وفي مراحل عمرية مختلفة بفضل تقنية متطورة لتعديل الصورة بالكمبيوتر تسمى "سي جي آي" طورتها شركة "إندستريال لايت أند ماجيك" التي يملكها جورج لوكاس والتي تسمح للممثل بأداء دوره بصورة طبيعية لكنها تقوم بإزالة آثار الشيخوخة تلقائيا.
وعن هذه التقنية الثورية التي أخر تطويرها، إصدار الفيلم أربع سنوات، قال دي نيرو خلال مقابلة أجراها مع جيمي فالون الأربعاء الماضي "لقد تطلب الأمر الكثير من العمل". وأضاف مازحا "أنا سعيد لأن هذا يمكن أن يمد مسيرتي المهنية 30 سنة آخرى".
وسيكون شكل دي نيرو في الفيلم الجديد مثل شكله عندما قدم الجزء الثاني من فيلم "العراب" عام 1974.

ويشارك في بطولة "الرجل الايرلندي" جو بيشي وبوبي كانافيل وهارفي كيتل وكتب له السيناريو ستيفن زيليان، وهو عودة لتعاون مشترك بين سكورسيزي ودي نيرو بعد أكثر من 20 عاما من أخر أفلامهما، ويعتبر ثالث تعاون يجمع بطليه آل باتشينو ودي نيرو، إلا أنه التعاون الأول بين المخرج وآل باتشينو.
وتدور قصة الفيلم حول فرانك شيران (يؤدي دوره دي نيرو) الذي يدّعي أنه قتل أكثر من 25 شخصا بناء على أوامر من رئيس المافيا راسل بوفالينو (جو بيسكي) وزعيم نقابة سائقي الشاحنات جيمي هوفا (آل باتشينو).
وتستند الأحداث على قصة حقيقية مقتبسة من كتاب لتشارلز براندت بعنوان "سمعت أنك تطلي المنازل" (آي هيرد يو باينت هاوسز) يحكي قصة القاتل المحترف فرانك شيران وشهرته "الايرلندي" الذي تحول من أحد أبطال الحرب العالمية الثانية إلى قاتل مأجور والذي أخبر براندت في أثناء عمله على الكتاب بأنه قتل زعيم النقابات العمالية جيمي هوفا عام 1975.
وقصة الفيلم الذي كان مشروعا مؤجلا لسكورسيزي منذ 12 عاما، تبدأ من حيث يتذكر رجل كبير في السن أحداث حياته السابقة وكيفية تحوله من أحد أبطال الحرب العالمية الثانية إلى قاتل مأجور لحساب عصابات المافيا.

أل باتشينو
أل باتشينو في شخصية جيمي هوفا

ويقوم بدور فرانك شيران النجم دي نيرو والذي يعترف على فراش الموت بقتله لزعيم النقابات العمالية جيمي هوفا الذي يجسد شخصيته ال باتشينو.
وسبق أن جسد جاك نيكلسون شخصية زعيم النقابات العمالية جيمي هوفا في فيلم "هوفا" ومن المعروف عن هوفا تورطه في مقتل الرئيس الأميركي جون كينيدي.
وبلغت ميزانية هذا الفيلم 175 مليون دولار واستخدم 117 موقعا مختلفا لتصوير 309 مشاهد.
وسيعرض "الإيرلندي" في بعض الصالات الأميركية لمدة 26 يوما قبل بدء عرضه على شركة نتفليكس التي أنتجته في 27 تشرين الثاني/نوفمبر.
وسيطلق في عدد محدود من الصالات في لوس أنجليس ونيويورك اعتبارا من الأول من نوفمبر/تشرين الثاني قبل عرضه في مدن إضافية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة اعتبارا من 8 نوفمبر/تشرين الثاني.
وتسعى نتفليكس الرائدة في البث التدفقي من خلال هذه الإنتاجات الضخمة إلى إيجاد مكان لها في قطاع السينما التقليدية في الوقت التي تسعى للدفاع عن نموذجها الاقتصادي الذي يدعم المشاهدة على منصتها بدلا من الذهاب إلى صالات السينما.
وتعمل المنصة على دمج اهتماماتها التجارية بطموحات الأوسكار إذ تتطلب قواعد الترشح لهذه الجوائز العريقة عرض العمل ما لا يقل عن سبعة أيام في صالات السينما.