تمتعوا بألعاب يوبيسوفت على يوبلاي +

يوبيسوفت تطلق اشتراكا مدفوعا ولعبة فيديو مستوحاة من المستجدات العالمية وتدور أحداثها المتخيلة في لندن ما بعد البريكست وتظهر مدينة محكومة بالديكتاتورية والمتشددين.


الذكاء الاصطناعي يهزم الاقتصاد في لعبة 'ووتش دوغز ليجن'


البث التدفقي من أبرز الاتجاهات الرائجة في ألعاب الفيديو

باريس – كشفت مجموعة "يوبيسوفت" الفرنسية لألعاب الفيديو الاثنين عن خدمة اشتراكات ولعبة مستوحاة من المستجدات العالمية تدور أحداثها المتخيلة في لندن ما بعد البريكست وهي تظهر مدينة محكومة بالديكتاتورية والمتشددين.
ومع خدمة "يوبلاي +" التي ستتوافر اعتبارا من 3 أيلول/سبتمبر في مقابل 14,99 دولارا في الشهر في الولايات المتحدة وأوروبا، سيتمكن لاعبو الفيديو من التمتع بألعاب "يوبيسوفت" من أجهزة الكمبيوتر وتحميل ألعابهم المفضلة، على ما أوضحت نائبة رئيس المجموعة برندا باناغروسي عشية انطلاق المعرض السنوي للألعاب "إي 3" في لوس أنجلس.
وانضمت المجموعة تاليا إلى مجموعات كبرى أخرى في القطاع خاضت مجال الاشتراكات، من بينها مايكروسوفت.

وستكون "يوبيبلاي +" متوافرة اعتبارا من 2020 عبر منصة "ستاديا" للبث التدفقي التابعة لغوغل والتي تتيح اللعب مباشرة بواسطة أي جهاز متصل بالإنترنت. وكانت "يوبيسوفت" شاركت في التجارب الخاصة بـ"ستاديا". 
واعلنت غوغل عن تفاصيل جديدة لمنصة ألعاب فيديو بالبث التدفقي "ستاديا" التي ستكون اللعبة الأولى فيها "دستيني 2" مجانية.
و"دستيني 2" لعبة مجانية من مطور الألعاب بانجي.
وديستني لعبة جماعية تعمل لأنظمة بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون ومايكروسوفت ويندوز.
وأحداث اللعبة تقع بعد 700 سنة في المستقبل وفي فترة مزدهرة تتميز بالاستكشاف والسلام والتقدم التكنولوجي وتعرف بالعصر الذهبي. 
وتتميز تلك الفترة باستعمار البشر للكواكب في النظام الشمسي، إلى أن  تحدث تغييرات كبيرة تتسبب في انهيار الأرض.
ويتم إنقاذ الناجين من قبل جرم سماوي أبيض كروي يسمى "الرحال". 
ويحوم "الرحال" فوق آخر مدينة آمنة على الأرض، ووجوده يعطي "الحراس" المدافعين عن المدينة قدرة على ممارسة قوة غامضة، تعرف بـ"الضوء".
وتشكّل اشتراكات الخدمات والبث التدفقي أبرز الاتجاهات الرائجة حاليا في قطاع ألعاب الفيديو.
وقد كشفت "يوبيسوفت" الاثنين عن لعبتين جديدتين إحداهما هي آخر الإنتاجات من سلسلة "ووتش دوغز" التي يؤدي فيها اللاعبون دور بطل مزود مزايا تكنولوجية كبيرة ولديه القدرة على قرصنة أشخاص وأنظمة.
وتدور أحداث "ووتش دوغز " المرتقب صدورها في آذار/مارس 2020، في لندن المستقبل حيث يقضي انتشار الأنظمة الآلية القائمة خصوصا على الذكاء الاصطناعي على الاقتصاد وحيث العملات الافتراضية تحل محل الجنيه الاسترليني.