توم وجيري من لحم ودم على الشاشة

شركة وارنر براذرز الأميركية للإنتاج السينمائي تفاجئ عشاق السلاسل الكارتونية الشهيرة بتحويلها إلى أفلام بأبطال حقيقيين.


هل يزال الأطفال متحمسين لتوم وجيري!


الشركة ستعيد أيضا سكوبي دو إلى الشاشة

كاليفورنيا - فاجأت الشركة الأميركية للإنتاج والتوزيع السينمائي والتلفزيوني والموسيقي وارنر براذرز عشاق السلاسل الكرتونية الشهيرة مثل سكوبي دو وتوم وجيري بنيتها تحويل هذه المسلسلات التي يحبها الكبار والصغار إلى أفلام.
وقامت الشركة بالفعل بالتعاقد مع المخرج تيم ستوري صاحب فيلم مخرج فيلم "فانتاستيك فور" لإخراج فيلم توم وجيري، ومع كريس كولومبس لإنتاج سكوبي دو.
وبدأت أيضا حملة دعاية لإثارة جمهور الشخصيات الكرتونية الشهيرة.
وقالت وارنر براذرز إن فيلم توم وجيري سوف يكون مزيجاً من فيلم بأبطال حقيقيين وشخصيات كارتونية أنيميشن، لكن الشخصيات الكارتونية لن تتحدث، في اختلاف واضح عن الفيلم الذي صدر عام 1992، حيث كان توم وجيري يتحدثان.
وترعى هذه الأفلام المنتظرة شركة "وارنر انيميشن غروب" التي كانت العقل المدبر وراء الفيلم الناجح "ليغو"، ويعتقد متابعون أن الأفلام الجديدة ستلقى نجاحا كبيرا ومتابعة عالية.
وسلسلة توم وجيري شكلت جزءا من ذاكرة أجيال منذ عام 1940 حيث أنتجت أول حلقة من مجموعة تتكون من 161 حلقة من رسوم متحركة كارتونية كوميدية، وحازت على جوائز الأوسكار.

وتظهر الحلقات الشهيرة صراعا بين القط توم والفأر جيري، ويتناول موضوعها محاولات دائمة للقط توم للامساك بجيري كي يعده كوليمة لكن جيري يهرب دائماً ويراوغه ويقوم باستفزازه، ويقع توم دائماً في مآزق ويصطدم أحياناً بمنزل الكلب سبايك (وهو أحد شخصيات المسلسل) أو يقوم بكسر أثاث المنزل.
وتوم وجيري من تصميم الأميركي بوب غفنيز، الذي ابتكر أيضا شخصيات كاتونية أخرى مثل "البطة دافي" و"ألفين أند ذا شيبمانكس" و"باباي"، فضلا عن تصميم شخصية "باغز باني" الشهيرة.
وبدأ غفنيز حياته المهنية في ديزني عام 1937، حيث أصبح مشهورا بعمله على شخصية "دونالد داك" و"بياض الثلج".
وانضم بعد ذلك إلى "وارنر براذرز" في عام 1940، حيث أصبح مشهورا بتصميمه شخصية "باغز باني".
وكانت "وارنر براذرز" قد أعلنت في أغسطس/آب الماضي عن إنتاج فيلم هوليوودي جديد، تلعب بطولته شخصية تسمى "سوبر غيرل"، تتمتع بالزي والقدرات الخارقة نفسها التي يمتلكها سوبر مان.
ويعمل الكاتب العالمي اورين اوزيل على كتابة قصة وسيناريو الفيلم، وستكون أحداثه امتدادا للسلسلة التاريخية الشهيرة سوبر مان.
وسيتم اقتباس الشخصية البطولية الجديدة من المسلسل التلفزيوني الشهير "سوبر غيرل" وهو أيضا من إنتاج شركة وارنر براذرز، ولعبت دور البطولة فيه النجمة الأميركية ميليسا بينويست.