تويتر تلجم تغريدات الشخصيات المهمة المخالفة بدل وصمها

منصة التغريد تحد من انتشار تدوينات المشاهير والسياسيين المنتهكة لقواعدها بدل الإبقاء عليها مع وضع علامات تشير إلى أنها تتضمن خطاب الكراهية.


تغيرات جديدة في وقت تخضع فيه تويتر للتدقيق بشأن التحيز السياسي

واشنطن - كشفت تويتر الخميس عن طريقة جديدة لتطويق تغريدات المشاهير والسياسيين المنتهكة لقواعدها تعتمد على الحد من انتشارها بدل الابقاء عليها مع وضع علامات تشير إلى أنها تتضمن خطاب الكراهية.

وقالت الشركة إنها سوف تحدد وتقلل من التأكيد على التغريدات المسيئة القادمة من شخصيات مهمة، بغية تحقيق توازن بين حرية التعبير والمساءلة.

وتأتي الميزة الجديدة في وقت تخضع فيه شركة تويتر للتدقيق بشأن التحيز السياسي، وذلك بسبب التغريدات التي تظهر على الموقع.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يُعدّ من بين أكثر السياسيين تغريدًا على الموقع، ولديه أكثر من 61 مليون متابع إلى جانب محافظين آخرين، قد اتُهموا في أكثر من مناسبة، شركات التقنية بالتحيز ضدهم، وذلك لصالح الليبراليين.

وقالت تويتر الخميس إن القواعد الجديدة سوف تُطبق على السياسيين، والمسؤولين الحكوميين، الذين يملكون أكثر من 100.000 متابع.

وأضافت في منشور على مدونتها "هناك حالات معينة قد يكون من مصلحة الجمهور فيها الوصول إلى تغريدات معينة، حتى لو كان ذلك ينتهك قواعدنا".

وكانت تويتر قد سمحت في السابق لمثل تلك التغريدات بالبقاء ضمن الموقع، لأنها تخدم المصلحة العامة، على حد قول الشركة. أما الآن، فإن التغريدات سوف تبقى مكانها، ولكنها لن تظهر للمستخدم، إلا إن اختار هو ذلك بالنقر عليها، وذلك على غرار بعض المحتوى الذي تراه الشركة مسيئًا.

وتحاول شركة التواصل الاجتماعي إيجاد طريقة للحفاظ على معاييرها مع إضافة السياق إلى التغريدات من السياسيين والشخصيات الأخرى التي قد تكون مسيئة ولكنها مهمة للنقاش العام.