جلسة زومية حول التصنيع الرقمي

أحمد فارس يشير إلى أن مصنع الأفكار هو مختبر تصنيع رقمي، يضم عدداً من الأجهزة والمعدات الحديثة المعنية بالطباعة الثلاثية الأبعاد وإنتاج النماذج الأولية.


مصنع الأفكار يعد مظلّة متكاملة يجمع الباحثين والدارسين والمبتكرين


مناقشة مفهوم النمذجة الأولية السريعة والتعريف بعملية تحويل الأفكار إلى منتجات ملموسة 

عمان ـ نظمت المكتبة العامة في مؤسسة عبدالحميد شومان، جلسة تثقيفية بعنوان: "التصنيع الرقمي"، تحدث فيها المهندس أحمد فارس من مصنع الأفكار (أحد مبادرات مؤسسة ولي العهد)، وقدمه رئيس فريق خدمات القراء الإلكترونية في المؤسسة نزار الحمود، وذلك من خلال منصة (زووم) وموقع المؤسسة على الفيسبوك.
وأشار المهندس فارس الى أن مصنع الأفكار هو مختبر تصنيع رقمي، يضم عدداً من الأجهزة والمعدات الحديثة المعنية بالطباعة الثلاثية الأبعاد وإنتاج النماذج الأولية من خلال التصنيع الرقمي، ويهدف الى تقديم الدعم للمبتكرين الشباب، إضافة إلى تشجيع التعليم التقني وتعزيز منظومة الابتكار في الأردن من خلال الجمع بين الشباب والأفكار والموارد.
وأوضح أن مصنع الأفكار، يعد مظلّة متكاملة يجمع الباحثين والدارسين والمبتكرين، ويتيح لهم فرصة تصنيع النماذج الأولية لمنتجاتهم باستخدام التكنولوجيا المتقدمة في مجالات التصنيع الرقمي بحسب أهداف المصنعين سواء كان لتسويقها أو تطويرها، مبينا أن المصنع يضم عدداً من المحطات التكنولوجية الحديثة، تساهم بتحقيق الهدف من إنشائه، وتضمن تقديم تجارب مميزة لرواده من الشباب والشابات، حيث تتضمن هذه المحطات مركز التميّز للتقنيات ثلاثية الأبعاد: ويضم عدداً من الطابعات ثلاثيّة الأبعاد ذات القدرات الفريدة والمتنوعة، إضافة إلى محطّة الأعمال الخشبيّة ومحطّة أعمال الحديد ومحطة الإلكترونيات ومحطة الخياطة والحياكة وأجهزة القص بالليزر وأجهزة قص اللواصق.
وأكد الحمود في بداية الجلسة على أهمية التصنيع الرقمي في عملية الإنتاج في ظل التطور التكنولوجي والتقني الذي يشهده العالم، مستعرضا أهم المحاور والعناوين التي ستتناولها الجلسة من حيث التعريف والتوعية بآلات التصنيع الرقمي مثل آلة الطباعة ثلاثية الأبعاد وآلة القص بالليزر، بالإضافة إلى التعريف بمختبرات التصنيع الرقمي وكيف نشأت لتكون مساحة مفتوحة للابتكار والإبداع، كذلك مناقشة مفهوم النمذجة الأولية السريعة والتعريف بعملية تحويل الأفكار إلى منتجات ملموسة باستخدام مفهوم التصميم التفكيري.
وبين أن هذه الجلسة التثقيفية هي الثالثة هذا العام، وتأتي ضمن سلسلة من الجلسات التثقيفية التي تنظمها مكتبة شومان في إطار رسالتها في نشر الثقافة والتوعية بالقضايا المختلفة التي تهم المجتمع المحلي.