جمانة حداد توقع ديوانها في مقهى ريش التاريخي

القاهرة
مقهى الريش يحتفل بمئويته

وقعت الشاعرة اللبنانية جمانة حداد الخميس ديوانها "عودة ليليت" في مقهى ريش في القاهرة في حفل اقامته دار آفاق للنشر بحضور عشرات من المثقفين المصريين.
وتخلل حفل توقيع الديوان في المقهى الذي كان في السبعينات ملتقى لكبار المثقفين ويحتفل بمئويته هذه السنة، القاء مقاطع من الكتاب من جانب الشاعرة اللبنانية بينما كانت مغنية دار الاوبرا المصرية رحاب مطاوع تردد المقاطع نفسها غنائيا.
وبعد ذلك، نظمت ندوة حول الديوان بادارة الصحافي سيد محمود شارك فيها الشاعر المصري حلمي سالم والناقدة المصرية شيرين أبو النجا التي اكدت ان "القراءة النقدية هي قراءة موازية للعمل الابداعي".
ويقدم الغلاف الخلفي للديوان توضيحات عن ليليت التي "جاء ذكرها في الميتولوجيات السومرية والبابلية والآشورية والكنعانية كما في العهد القديم والتلمود".
ويضيف ان "الاسطورة تروي انها المرأة الاولى التي خلقها الله من التراب على غرار ادم ورفضت الخضوع الاعمى للرجل وسئمت الجنة فتمردت وهربت ورفضت العودة انذاك. وقد نفاها الرب الى ظلال الارض المقفرة ثم خلق من ضلع آدم المرأة الثانية حواء".
وقالت ابو النجا ان "الادب قام بنزع الصفات السلبية عن ليليت بينما تناولتها جمانة مع كل صفاتها السيئة وحولتها الى سمات ايجابية"، موضحة ان "الحكي من منظور ثقافي مختلف هو جزء من الاسطورة ذاتها وكل اعادة لصوغ الاسطورة تضيف اليها".
واضافت ان "تناول جمانة حداد لهذه الاسطورة هو بمثابة كشف لكل المسكوت عنه في شخصية ليليت التي لعنت على مدار قرون".
واوضحت ابو النجا ان "الادباء فضلوا تناولها (ليليت) من منظور ابوي وتجنب بعض الصفات فيها، وهو امر يعتبر سجنا لليليت التي تؤكد في الديوان انا ليليت العائدة من منفاي".
واشارت الى ان جمانة حداد قدمت رؤيتها "لاسطورة ليليت التي ظهرت اول الامر في مسرحية فاوست للكاتب الالماني يوهان فولفغانغ غوته (1749-1832)".
وقالت ابو النجا ان "الديوان يجمع بين الشعر ومشهد درامي نثري وهذا التجاور بين الانواع الادبية تجاوز لكل الحدود وتعد بامتياز، ورغم ذلك يمكن قراءة الديوان كله باعتباره قصيدة واحدة".
من جهته، قال الشاعر حلمي سالم ان "صوت ليليت ليس صوتا نسويا في مواجهة الرجل بل صوت الاثنين معا منصهرين في بوتقة الشعر، فهو صوت رجل وامرأة في آن واحد".
واضاف ان "الاسطورة لم تثقل القصيدة والديوان الشعري جاء حاملا خمس سمات اساسية هي الاحتفاء بالتاريخ، وارث المعرفة الانسانية المتمثلة في الاساطير، والدراية العميقة باللغة والموسيقى المسكوت عنها في النصوص، واخيرا الحسية التي تتسم بها كل اعمال جمانة التي تحمل خيطا رفيعا من الميتافيزيقا ينقيها من الواقع الكامل".
ورأى ان "الديوان لا يحتفي بالفكر او السياسة لكن بالجسد"، مؤكدا ان "الشعر الجديد هجر القضايا الكبرى وجعل من الجسد سردية كبرى باعتباره قبة الروح وليس مجرد جسد".
وجمانة حداد شاعرة وصحافية ومترجمة لبنانية.
وهي مسؤولة عن الصفحة الثقافية اليومية في جريدة "النهار" التي تعمل فيها منذ العام 1997. وقد اجرت سلسلة حوارات شاملة مع كتاب عالميين امثال بول اوستر وامبرتو ايكو وباولو كويلو وايف بونفوا وبيتر هاندكه وانطونيو تابوكي.
واصدرت عددا من المجموعات الشعرية ونالت في نيسان/ابريل 2006 "جائزة الصحافة العربية".