جينيفر غارنر أجمل امرأة في العالم

مجلة بيبول المعنية بأخبار المشاهير تتوج الممثلة الأميركية لأول مرة خلال مسيرة فنية أنجزت خلالها أكثر من 30 فيلما سينمائيا.


جوليا روبرتس الممثلة الوحيدة التي حازت اللقب خمس مرات


شهرة جينيفر غارنر ذاعت بسبب مسلسل 'ألياس'

واشنطن - اختارت مجلة "بيبول" الأميركية المعنية بأخبار المشاهير، الممثلة جينيفر غارنر (47 عاما) كأجمل امرأة في العام 2019.
وضعت المجلة التي تصدر أسبوعيا بملايين النسخ على غلاف عددها الجديد، صورة النجمة الأميركية التي كسبت الشهرة لدورها كضابطة في المخابرات الأميركية في مسلسل "ألياس" والذي عرض لخمسة مواسم على قناة إيه بي سي من 2001 إلى 2006 ونالت عنه جائزة نقابة ممثلي الشاشة.
وعبرت غارنر في مقابلة تلفزيونية عن سعادتها باللقب فقالت: "كلما نظرت في المرآة بشكل أقل كلما فكرت بشكل أكبر، ما الذي يمكنني أن أقدمه للعالم، أشعر بسعادة كبيرة"، مضيفة أنها لم تحقق نجاحها بسرعة.
وكان من بين أحدث الحاصلات على لقب أجمل امرأة من المجلة العريقة، جينفر أنيستون وساندرا بولوك وجنيفر لوبيز ولوبيتا نيونجو وغوينث بالترو، وجوليا روبرتس التي منحتها المجلة اللقب للمرة الخامسة في العام 2017، وهو رقم قياسي، على الرغم من بلوغها الخمسين من العمر.
نالت جنيفر غارنر أكثر من جائزة غولدن غلوب، وهي التي دائما ما تصرح لوسائل الإعلام بأنها تحب أن تعيش على طريقتها الخاصة ببساطة ودون تكلف.

شاركت غارنر في أكثر من 30 فيلما، منها "بيرل هاربر" (2001) و"أمسكني لو استطعت" (2002) و"إلكترا" (2005) و"جونو" (2007) و"حياة تيموثي غرين الغريبة" (2012) و"نادي دالاس للمشترين" (2013) و"رجال ونساء وأطفال" (2014)، وتزوجت غارنر من الممثل والمخرج بن أفليك ولديهما 3 أطفال، وكانت تجمعها علاقة طويلة مع الممثل  سكوت فولي، وارتبطت لفترة بالنجم مات ديمون.
ويعرض حاليا للنجمة الأميركية فيلم الأنيمشن والرسوم المتحركة "ووندر بارك"، الذي يدور في إطار من الكوميديا والخيال، وتروي أحداثه قصة جون الفتاة المتفائلة والمبتكرة التي تعثر على حديقة ترفيهية مخبأة في الغابة، وتسكنها حيوانات متكلمة طريفة، لكن جون تكتشف أن الحديقة من صنع خيالها، وهي الوحيدة التي تستطيع إصلاح شأنها، فتتعاون مع الحيوانات لإنقاذ هذا المكان السحري وتعيد إليه البهجة من جديد.
وتؤدي غارنر في الفيلم صوت والدة الفتاة جون.