حرص إماراتي على خدمات اجتماعية أفضل بسقطرى اليمنية

وفد إماراتي من "مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية" يزور جزيرة سقطرى لتفقد المشاريع مثل المستشفيات وحاجات المواطنين وتقييمها بهدف الارتقاء بنوعية الخدمات.


مندوب مؤسسة خليفة خلفان المزروعي يقوم بجولة شاملة للوقوف على نوعية الخدمات بالمستشفيات

دبي ـ قام وفد إماراتي من "مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية" بزيارة إلى جزيرة سقطرى اليمنية لتفقد المشاريع مثل المستشفيات وحاجات المواطنين وتقييمها بهدف الارتقاء بنوعية الخدمات الاجتماعية والصحية في المنطقة.

 والتقى وفد إماراتي برئاسة مندوب مؤسسة خليفة للأعمال الانسانية خلفان مبارك المزروعي محافظ سقطرى اليمنية إلى جانب عدد من المسؤولين المحليين في الأرخبيل.

وتطرق الجانبان خلال اللقاء إلى الأعمال الإنسانية التي نفذتها مؤسسة خليفة بن زايد في الجزيرة خلال الفترات السابقة خاصة إبان الأعاصير التي ضربت الأرخبيل، وكانت المؤسسة من أوائل المؤسسات والهيئات الخيرية والإنسانية التي وصلت بمساعداتها إلى الأشقاء اليمنيين وذلك بتوجيهات من قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة التي لا تألو جهداً في سبيل تقديم كل دعم ممكن لليمن وأهله.

وناقش الطرفان الأعمال والمساعدات المستقبلية التي تنتوي "مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية" تقديمها لسكان الجزيرة في إطار روابط الأخوة ووحدة المصير التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.

وتقوم دولة الإمارات بجهود إنسانية واغاثية كبيرة في اليمن لمساعدة المدنيين على تجاوز المصاعب الصحية والغذائية.

 ويرى مراقبون أن الامارات تلعب دورا كبيرا في توفير الحاجيات الأساسية لليمنيين الذي يعانون من نقص التغذية والخدمات في شتى أنحاء البلاد.

وفي سياق متصل زار وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عدداً من المواقع التي تشهد تنفيذ مشروعات مهمة خاصة بمجال المياه، والتي تعتبر من أهم المشروعات نظراً لحاجة أهالي الأرخبيل إلى المزيد منها لتلبية حاجتهم منها وتخفيف معاناتهم في ظل الظرف الإنساني الإستثنائي الذي يعيشونه.

وعبر المسؤولين وأهالي أرخبيل سقطرى عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات التي تقف إلى جوارهم عبر تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية وتوفير ما تحتاجه القطاعات الخدمية في الأرخبيل.

وقام الوفد الإماراتي كذلك بزيارة مستشفى خليفة في سقطرى لتفقد مشروعي بناء غرف عمليات وغرفة طوارئ كبيرة وكذلك زيارة الميناء للوقوف على الأضرار التي طالته نتيجة الإعصار وذلك للبدء في تحديد الاضرار ومن ثم صيانته.

وتقدم الإمارات العربية المتحدة مساعدات مباشرة لليمن منذ سنوات. وكانت أعلنت في أكتوبر/تشرين الأول عن برنامج غذائي شامل لانقاذ أطفال اليمن من سوء التغذية. والإمارات من أبرز الدول المانحة لليمن.