حكومة مصغرة برهانات اقتصادية كبيرة في السودان

الحزب الحاكم في السودان يعين وزراء جددا للمالية والداخلية والموارد المائية فيما احتفظ وزراء الخارجية والدفاع وشؤون رئاسة الجمهورية بمناصبهم.


الحكومة الجديدة تضم 21 وزيرا اتحاديا و27 وزير دولة

الخرطوم - عين الحزب الحاكم في السودان وزراء جددا للمالية والداخلية والموارد المائية الخميس بعد أيام من حل الرئيس عمر البشير للحكومة وسط أزمة اقتصادية متفاقمة.

وكان البشير قد عين رئيسا جديدا للوزراء هذا الأسبوع وقال إنه سيخفض عدد الوزراء في الحكومة الجديدة بواقع الثلث لخفض الإنفاق الحكومي في الوقت الذي يصارع فيه الاقتصاد ارتفاع التضخم ونقصا حادا في العملة الصعبة.

وقال فيصل حسن نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم في مؤتمر صحفي إن عبدالله حمدوك تولى وزارة المالية بينما شغل أحمد بلال عثمان منصب وزير الداخلية، وعُين خضر محمد قسم الله وزيرا للموارد المائية والكهرباء. وسبق أن شغل حمدوك منصب الأمين التنفيذي لأمانة اللجنة الاقتصادية لأفريقيا.

وفي إطار خفض عدد الوزراء، أشار حسن إلى دمج وزارتي النفط والمعادن وقد تولى الوزارة الجديدة أزهري عبد القادر، الذي كان يشغل منصب وزير النفط في الحكومة السابقة.

واحتفظ وزراء الخارجية والدفاع وشؤون رئاسة الجمهورية بمناصبهم في الحكومة الجديدة.

وتعتبر الحكومة الجديدة مُصغرة" حيث ضمت 21 وزيرا اتحاديا (وزير بحقيبة) و27 وزير دولة (وزير بدون حقيبة)، بينما كانت الحكومة السابقة تضم 31 وزيرا اتحاديا و47 وزير دولة أي تم تقليص عدد الوزراء بنسبة تزيد عن 38 بالمائة. ‎

وتحاول الخرطوم خفض الإنفاق في الوقت الذي تصارع فيه التضخم الذي بلغ نحو 64 في المئة في يوليو/تموز على أساس سنوي ونقصا في العملة الصعبة أفسح المجال أمام نقص متقطع في السلع الاساسية مثل الوقود والخبز.

وكان الحزب الحاكم قد أعلن الشهر الماضي أنه يعتزم ترشيح البشير لإعادة انتخابه في عام 2020، وهي خطوة تتطلب تعديل الدستور.

وقال حزب المؤتمر الوطني في التشكيل الحكومي الجديد 10 حقائب وزارية اتحادية، بينما ذهبت 11 حقيبة أخرى للأحزاب الأخرى المشاركة في الحكومة.

ومن حقائب الحزب الحاكم العشرة -وفق إبراهيم- احتفظ 4 وزراء بمناصبهم وهم: وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد، ووزير الدفاع الفريق أول ركن عوض بن عوف، ووزير ديوان الحكم الاتحادي حامد ممتاز، ووزير شؤون رئاسة الجمهورية فضل عبدالله فضل.

الحكومة السابقة)، ومشاعر الأمين وزيرة للتربية والتعليم (قديم/وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية بالحكومة السابقة)، وسمية أبوكشوة وزيرة لوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية (قديم/وزيرة التعليم العالى والبحث العلمى بالحكومة السابقة).

فيما سمى الحزب الحاكم 3 وزراء جدد لحصته من الحكومة وهم: عبد الله حمدوك لوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي (جديد)، وحسب النبي موسى محمد لوزارة الزراعة والغابات (جديد)، وخضر محمد قسم السيد لوزارة الري والموارد المائية والكهرباء (جديد).