حماية لقاحات مودرنا من كوفيد تتآكل بمرور الوقت

في نتيجة تدعم حجتها للمطالبة بجرعة معززة، تجربة ضخمة لتطعيم الشركة الأميركية المضاد لكورونا تظهر أن الاجسام المضادة في اجسام من تلقوه تنخفض تدريجيا.


بيانات تناقض بشدة مع أخرى أشارت إلى أن حماية لقاح مودرنا تستمر أطول من لقاح فايزر-بيونتك

شيكاغو (إلينوي) - قالت شركة مودرنا في بيان صحفي إن البيانات الجديدة المستقاة من تجربة ضخمة للقاحها المضاد لكوفيد-19 تظهر أن الحماية التي يوفرها تتراجع بمرور الوقت، مما يدعم حجتها للمطالبة بجرعة معززة.

واختبر التحليل الذي كشفت تفاصيله في بيان صحفي من شركة مودرنا  الأربعاء حالات تم تطعيمها في التجارب السريرية للشركة لا تزال تصاب بكوفيد 19 هذا الصيف، فيما كانت الإصابات بسلالة دلتا من الفيروس شديدة العدوى سريعة الانتشار، تتزايد.

وفي تجارب مودرنا حصل الأشخاص الذين تلقوا علاجا وهميا في بادئ الامر على اللقاح اعتبارا من كانون الأول/ديسمبر بعد الإبلاغ عن النتائج الفعالية الإيجابية الأولى.

ونتج عن ذلك مجموعة ممن تم تحصينهم في المتوسط بعد خمسة أشهر من أولئك الذين حصلوا على اللقاح من بداية الدراسة.

نتوقع أن التأثير المقدر لتضاؤل المناعة سينعكس في ظهور 600 ألف حالة أخرى على الأقل

وقالت الشركة إنها وجدت أن من تلقوا اللقاح في مرحلة مبكرة أعلى بنسبة 50 بالمئة في معدلات تجاوزهم لأعراض العدوى في تموز/يوليو و آب/أغسطس مقارنة مع أولئك الذين تم تلقيحهم لاحقا.

وقال رئيس مودرنا ستيفن هوج في مؤتمر عبر الهاتف مع المستثمرين "هذا تقدير واحد فحسب، لكننا نعتقد جازمين بأن هذا يعني، ونحن بصدد قدوم الخريف والشتاء، أننا نتوقع أن التأثير المقدر لتضاؤل المناعة سينعكس في ظهور 600 ألف حالة أخرى على الأقل من كوفيد-19".

ولم يتوقع هوج عدد الحالات التي ستكون شديدة، لكنه قال إن بعضها سيتطلب دخول المستشفى.

وتتناقض هذه البيانات تناقضا شديدا مع أخرى وفرتها دراسات حديثة أشارت إلى أن حماية لقاح مودرنا تستمر أطول من لقاح فايزر-بيونتك.

وقدمت مودرنا في أول سبتمبر/أيلول طلبا لإدارة الأغذية والعقاقير الأميركية للحصول على إذن لجرعة معززة.

وقال هوج إن البيانات من دراسات الشركة الخاصة بالجرعة المعززة تظهر أن اللقاح يمكن أن يزيد الأجسام المضادة إلى مستويات أعلى من تلك التي ظهرت بعد الجرعة الثانية.

وأضاف "نعتقد أن ذلك سيخفض حالات كوفيد-19... ونعتقد أيضا أن جرعة ثالثة.. ستطيل أمد المناعة خلال فترة كبيرة من العام المقبل بينما نحاول القضاء على الجائحة".