'خدعة من الضوء' أول رواية للكبار من عالم ستان لي الخيالي

العمل الجديد للكاتب الأميركي مبتكر الشخصيات الخارقة يصدر في الخريف عن علاقة صداقة بين شاب خارق وفتاة موهوبة.


ستان لي سفير القصص المصورة في عالم مارفل السينمائي


شخصيات ستان لي رافقت جيلا من عشاق الخيال العلمي

بوسطن - تصدر عن دار النشر العالمية "هوتون ميفلين هاركورت" أول رواية مخصصة للكبار لسفير القصص المصورة الكاتب الأميركي الراحل ستان لي، تحت عنوان "خدعة من الضوء".
والرواية التي سترى النور في الخريف القادم هي أول عمل ينشر لمبتكر الشخصيات الخارقة بعد مرور عام على وفاته.
وتدور أحداث القصة حول تحالف غير متوقع بين شاب عبقري منحه حادث غريب موهبة التحكم بالتكنولوجيا من خلال عقله، وبين فتاة ماهرة في اختراق التكنولوجيا، ويسخران معا مهاراتهما للقضاء على قوى الشر في العالم وإنقاذ البشر من الدمار.
ووفقا لموقع "العين" الإخبارية، كتب لي في مقدمة الكتاب: "قصتنا مليئة بتقنيات محيرة تجعلك تشعر بالجوع ليوم غد، بينما الشخصيات تسعى للعثور على الإجابات اليوم، وسوف تُطرح الأسئلة التي لدينا جميعا في القصة.. عن الحب والصداقة والقبول والبحث عن هدف أعلى".
وقال بروس نيكولز، نائب الرئيس الأول والناشر في هوتون ميفلين هاركورت: "عندما توفي ستان لي في الخريف الماضي، فقد العالم عبقريا ظلت إبداعاته تتدفق حتى النهاية، ونحن ممتنون أن أحد مشاريعه الأخيرة كان روايته الأولى للقراء الكبار، وفخورون ومتحمسون لنشرها هذا الخريف".

وتوفي لي الذي أحدث ثورة في الثقافة الشعبية من خلال تأليفه لحساب شركة "مارفل"، شخصيات مثل سبايدرمان وهالك في نوفمبر/تشرين الثاني عن 95 عاما.
وفي الستينيات أحدث الكاتب الأميركي ثورة مع "مارفل"، وأصبحت شخصياته من آيرون مان إلى بلاك بانثر شخصيات أساسية في الصناعة السينمائية الأميركية ورافقت عدة اجيال من محبي هذا النوع.
وبدأ ستان لي وهو من عائلة مهاجرين رومانيين العمل لدى "تايملي كوميكس" سلف "مارفل" في العام 1939.
وهو انعش مجال الابطال الخارقين من خلال شخصيات تتمتع إلى جانب قواها الخارقة بحس إنساني مؤثر ما ضمن لها شعبية كبيرة لدى الرأي العام.
وأوضح عند تأليفه شخصية سبايدرمان "هذا الشاب بيتر باركر أردته أن يكون مراهقا عاديا. يجب ألا يشبه بطلا خارقا آخر مع عضلات نافرة".
وكان ستان لي يظهر أيضا في أفلام مارفل، وأصبح الاب الروحي للقصص المصورة في الولايات المتحدة منظما ندوات كثيرة في الجامعات ومشاركا في مؤتمرات محبي هذا النوع.