'خيمة الإبداع' تكرم محمد بنيس في أصيلة الثقافي

الغرافيتي يزين أزقة مدينة أصيلة القديمة

الرباط - تنطلق الجمعة في مدينة أصيلة فعاليات الدورة 33 لموسم أصيلة الثقافي الدولي، والمتسم بمشاركة المئات من رجال الثقافة والفن وشخصيات سياسية ودبلوماسية وإعلامية.

وستخصص "خيمة الإبداع" هذه السنة لتكريم الشاعر المغربي محمد بنيس.

ومحمد بنيـس، ولد سنة 1948 في مدينة فاس، ويعتبر أحد أهم شعراء الحداثة في العالم العربي.

ويتمتع بمكانة مميزة في الثقافة العربية، منذ الثمانينيات حتى اليوم، ويساهم بحيوية في الحداثة الشعرية على المستويين العربي والدولي.

وقال عنه الشاعر قاسم حداد، "أرى محمد بنيس الشاعر وهو ينزاح بشعريته عن النص ليصوغ بتجربته الآفاق المتصلة بالحياة منطلقاً من المغرب، ليعبر العالم، ويتوغل في الحلم الكوني".

ويقام الحدث الثقافي تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وكما جرت العادة منذ عام 1978، سيتم تنظيم مشغل للصباغة ورسوم الغرافيتي في أزقة مدينة أصيلة القديمة بين 12 و15 يوليو/تموز، وذلك تحت إشراف الفنانين المغربيين محمد عنزاوي وسناء السرغيني، ومشاركة 13 من الفنانين التشكيليين المغاربة الشباب.

وستعرف الدورة الجديدة تنظيم مجموعة من الندوات والملتقيات الأدبية على غرار "الوحدة الترابية والأمن الوطني" التي ستنظم ما بين 15 - 17 يوليو/تموز.

وستقام ندوة "الحكامة (أو الحوكمة) ومنظمات المجتمع المدني من 21 الى 23 يوليو/تموز.

كما ستنظم التظاهرة السنوية ندوة بعنوان "النخب العربية والإسلامية: الدين والدولة" من 24-26 يوليو/تموز، وندوة اخرى بعنوان"الرواية العربية وآفاق الكتابة الرقمية"، يليها حفل تسليم جائزة محمد زفزاف للرواية العربية في دورتها السادسة.

وسيعرف موسم هذا العام تنظيم عروض موسيقية وغنائية تحييها فرقة "العازفون المنفردون لاوركسترا الغرفة الفرنسية"، وذلك يوم 16 يوليو/تموز في قصر الثقافة.

وستقدم فرقة "الحضرة الشفشاونية" يوم 22 يوليو/نموز حفلة في مكتبة الامير بندر بن سلطان، وستكون فرقة محمد العربي التمسماني للمعهد الموسيقي بتطوان على موعد مع الطرب الاندلسي يوم 26 يوليو/تموز في مكتبة الامير بندر بن سلطان .

وستعرف اصيلة مدينة الفنون ايضا اقامة مشغل للنحت تشرف عليه الفنانة المغربية اكرام القباج في ساحة محمد الخامس يوم 16 يوليو/تموز.

كما ستشهد التظاهرة الفنية والثقافية اقامة مشغل للحفر في قصر الثقافة من 15 الى 28 يوليوز/تموز تحت اشراف الفنانتين التشكيليتين المغربيتين مليكة اكزناي وسناء السرغيني، ويشارك فيه مجموعة من الفنانين من فرنسا والجزائر والمغرب ومصر والارجنتين واليابان .

وينتظم في نفس الفترة مشغل للصباغة تحت اشراف الفنان التشكيلي المغربي محمد عنزاوي.

وسيشارك في مشغل الصباغة نخبة من الفنانين من البحرين والاردن واسبانيا والمغرب وفرنسا والسنغال وكوريا الجنوبية.

كما سيقام مرسم اطفال الموسم من 15 الى 26 يوليو/تموز، تحت اشراف الفنانة المغربية كوثر الشريكي والفنان البحريني علي حسن ميرزا.

وسيتم تنظيم مشغل كتابة وابداع الطفل الذي تشرف عليه الشاعرة المغربية اكرام عبد، وسيتمحور موضوعه حول "الكتابة والتشكيل".

وعلى امتداد ايام الموسم تنظم في رواق مركز الحسن الثاني للملتقيات الدولية وديوان قصر الثقافة العديد من المعارض على غرار "سبع فنانات تشكيليات .. وسبعة أبواب"، وذلك بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان.

كما سيتم تخصيص مشغل للفنانة المغربية امينة اكزناي وهو عبارة عن فضاء كامل تعبر فيه عن مقاربتها الفنية من خلال ورشة عمل تشاركية.

وسيتم اقامة معرض رسومات اطفال الموسم، ومعرض جماعي للفنانين الزيلاشيين الشباب.

ويتوج موسم اصيلة الثقافي الدولي في نهاية فعالياته بحفل تسليم الجوائز للفائزين في مسابقات مختلفة.