دبي تموِّل أفلاماً عربيَّة

هذه صورتي عندما كنت ميتاً

دبي ـ منح "ملتقى دبي السينمائي" في نهاية فعالياته التي نظمت للمرة الثانية في اطار الدورة الخامسة من مهرجان دبي السينمائي مساعدة مالية لإنتاج ثلاثة مشاريع أفلام عربية بعد ان تقدم لهذا القسم من المهرجان هذا العام 21 مشروعاً سينمائياً ووثائقياً.

وبلغت قيمة منح المساعدة على الإنتاج 75 ألف دولار مقدمة من المهرجان اضيفت اليها مبالغ أخرى مقدمة من مساهمين من الامارات والخليج.

وشكلت لجنة تحكيم دولية لاختيار المشاريع الافضل من بين المشاركين في الملتقى لتمنح الجوائز لثلاثة مشاريع من الاردن ولبنان والسعودية حيث حصل الأردني محمود المساد على مساعدة بقيمة 25 ألف دولار عن مشروعه "هذه صورتي عندما كنت ميتاً" الذي سينتج بتمويل اردني- هولندي.

وفاز من لبنان مشروع المخرج الشاب شادي زين الدين الذي قدم العام الماضي في دبي فيلمه الاول "وعلى الأرض السماء".
ويحمل المشروع الذي فاز ايضا بمبلغ 25 ألف دولار عنوان "ثالوث صالون الحلاقة" وسيبدأ تصويره قريباً في عمان.

وكان زين الدين اول مخرج عربي يوقع عقداً للعمل مع "ديزني" الشهر الماضي.

بدورها حصلت المخرجة السعودية هيفاء المنصور التي قدمت شريطين وثائقيين في السابق والتي لها تجربة مقدمة برامج تلفزيونية على مبلغ مماثل عن مشروعها الجديد الذي يحمل عنوان "وجدة".

وفي قسم مساعدة الافلام التي هي قيد الانجاز من هذا البرنامج حصل المخرج المغربي فوزي بن سعيدي على مبلغ 6 آلاف يورو قدمتها قناة آرتي التلفزيوينة الفرنسية- الألمانية وذلك عن مشروعه الجديد الذي يحمل عنوان "موت للبيع" والذي يأتي بعد شريطه "دبليو دبليو دبليو.يا له من عالم جميل".

وسيكون إنتاج هذا الشريط فرنسياً بلجيكياً مشتركاً.

وحصلت اللبنانية ديما الحر وفيلمها الروائي الذي صورته في بيروت ويحمل عنوان "كل يوم عيد" على مساعدة من شركة إنتاج "بوابة الصحراء" الاماراتية بقيمة 25 ألف دولار، والفيلم من إنتاج لبناني فرنسي.

وأخيراً منحت المخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر التي يعرض فيلمها "ملح هذا البحر" في مسابقة المهر للافلام العربية على مساعدة من "شركة البحرين للإنتاج السينمائي" بقيمة 10 آلاف دولار عن مشروع فيلمها الذي يحمل عنوان "عندما رأيتك" والذي سيصور في الاردن.

وتمت مناقشة المشاريع بحضور عدد من المنتجين العرب والاوروبيين في اطار فعالية الاطلاع على المشاريع الجديدة في السينما العربية في مساحة التفاعل هذه التي يحاول ان يؤمنها مهرجان دبي السينمائي.

وهذه هي المرَّة الثانية التي تنظم فيها مثل هذه الفعالية في مهرجان دبي بينما تعد هذه هي المرة الاولى التي يفتتح فيها سوق للفيلم في دبي بحضور عدد من شركات التوزيع والإنتاج العربية والعالمية.

وضمَّت السوق عشرات الافلام التي كان بامكان الزائر مشاهدتها خلال ايام المهرجان وأعلن خلالها عن صفقات بيع افلام.
واختتمت السوق الثلاثاء فيما يختتم المهرجان فعاليات دورته الخامسة الخميس.