دفعة من لقاح كورونا في طريقها لتونس وسط تفش قياسي

وزير الصحة التونسي يعلن ان 50 ألف جرعة من اللقاح ستصل البلاد قبل نهاية فبراير، فيما تسجل البلاد اعلى حصيلة وفيات منذ بدء الوباء.


وزارة الصحة تستهدف توفير اللقاح لـ50 بالمئة من التونسيين

تونس - أعلن وزير الصحة التونسي فوزي مهدي الأربعاء أن دفعة أولية من لقاح فيروس كورونا تضم 50 ألف جرعة ستصل البلاد، قبل نهاية فبراير/شباط المقبل.
وقال الوزير مهدي، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة تونس إن بلاده "سجلت في أكثر من منظومة للحصول على لقاح كورونا فور تصنيعه"، وستوفر مبدئيا 50 ألف جرعة قبل نهاية فبراير/شباط.
وأشار إلى أن وزارته ستوفر 6 ملايين جرعة من اللقاح المضاد للفيروس مطلع أبريل/نيسان المقبل، دون توضيح الشركات التي تعاقدت معها البلاد للحصول على اللقاح.
وأضاف أن وزارة الصحة تستهدف توفير اللقاح لـ50 بالمئة من التونسيين (نحو 11 مليون نسمة).
وأوضح أن الأولوية في الحصول على اللقاح ستكون لكبار السن والعاملين في قطاع الصحة والمصابين بأمراض مزمنة ومخالطي مرضى كورونا والعاملين بالقطاعات الحكومية وأخيرا لمن أعمارهم تزيد عن 18 عاما.
ولفت مهدي أن التسجيل للحصول على لقاح كورونا سيكون متاحًا لكل التونسيين عبر تطبيق إلكتروني خاص سيتم إطلاقه قبل فيبراير/شباط المقبل

وأعلنت وزارة الصحة الثلاثاء عن تسجيل أعلى حصيلة يومية للوفيات جراء فيروس كورونا المستجد بوفاة 94 مصابا.

وأوضحت الوزارة في أخر تحديث لها أن عدد الوفيات قفز إلى 5844 حالة وفاة منذ بدء تفشي الوباء في شباط/فبراير .2020

وأصيب 2598 شخصا بالفيروس في حصيلة يومية جديدة ليصبح اجمالي عدد المصابين 184 ألفا و483 تعافى من بينهم 132 ألفا و983 شخصا بينما يرقد 1985 مصابا في المستشفيات في القطاعين الخاص والعام.

وتعرف تونس وضعا وبائيا دقيقا مع تسجيل أعداد كبيرة من المصابين مقارنة بعدد السكان حيث تبلغ نسبة الإصابات 100 لكل 100 ألف ساكن.

وأعلنت الحكومة عن حجر صحي شامل مدته أربعة أيام منذ الخميس الماضي لكن هناك شكوك في مدى فاعليته في كسر حلقات العدوى.

ويفوق معدل الإصابات اليومية منذ أسابيع 2000 وبلغ أعلى مستوى له في تحديث وزارة الصحة يوم 15 كانون ثان/يناير الجاري حيث وصل إلى 4170 إصابة.