دورتموند يريد العودة لسكة الانتصارات قبل رحلته الى برشلونة

الفريق الأصفر يتطلع لإنهاء سلسلة النتائج المخيبة في 'البونسليغا' بعد انطلاقته الجيدة من بوابة بادربورن المتواضع قبل القمة الحاسمة أمام غريمه الكاتالوني.

برلين - يسعى بوروسيا دورتموند إلى العودة إلى سكة الانتصارات عندما يستضيف الجمعة في افتتاح المرحلة الثانية عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم بادربورن صاحب المركز الأخير قبل رحلته إلى إسبانيا لمواجهة برشلونة الأربعاء المقبل.

ويمني بوروسيا دورتموند النفس أن تتكلل العودة إلى المنافسات بعد فترة التوقف الدولي بالنجاح ليمحو سلسلة النتائج المخيبة التي حققها في البونسليغا بعد انطلاقته الجيدة حيث حقق ثلاثة انتصارات في مبارياته التسع الأخيرة التي اختتمها بخسارة مذلة أمام مضيفه وغريمه بايرن ميونيخ صفر-4 في المرحلة الماضية.

وأهدر بوروسيا دورتموند نقاطا كثيرة تسببت في تنازله عن الصدارة التي احتلها لأربع مراحل وتراجعه إلى المركز السادس بفارق ست نقاط عن بوروسيا مونشنغلادباخ المتصدر.

ويدرك بوروسيا دورتموند وخصوصا مدربه السويسري لوسيان فافر جيدا أهمية الفوز على بادربورن كونه سيشدد الخناق على أندية المطاردة وسيرفع معنويات لاعبيه قبل القمة الحاسمة أمام النادي الكاتالوني في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويحتل دورتموند الوصافة في المجموعة السادسة برصيد سبع نقطة واحدة خلف برشلونة، وبفارق ثلاث نقاط أمام إنتر ميلان الإيطالي.

وواجه فافر انتقادات كثيرة في الآونة الأخيرة بسبب التراجع المخيف للفريق في النتائج حتى أن وسائل الإعلام أشارت إلى احتمال إقالته من منصبه، بيد أن مدير النادي ميكايل تسورك أكد تشبث النادي بخدمات المدرب السويسري.

وقال تسورك "لا نتفاوض مع أي مدرب ونحن سعداء بكون لوسيان فافر هو مدرب فريقنا".

وتلقى دورتموند ضربة موجعة بإصابة لاعب وسطه الدولي الدنماركي ماكس ديلاني مع منتخب بلاده حيث سيغيب حتى نهاية العام الحالي، لكن فافر يملك الأسلحة اللازمة في مقدمتها القائد ماركو رويس والدولي الإنكليزي جايدون سانشو والإسباني باكو ألكاسير والبلجيكي ثورغان هازار.

ويحوم الشك حول مشاركة ماريو غوتسه مسجل هدف الفوز على الارجنتين في نهائي مونديال 2014، بعدما تراجعت أسهمه لدى المدرب فافر وبات يربط بقاءه في صفوف الفريق باستمرار السويسري على رأس إدارته الفنية.

وينتهي عقد غوتسه (27 عاما) مع دورتموند الصيف المقبل، وهو أبدى موافقته على تخفيض راتبه السنوي إلى الربع (يتقاضى حاليا 10 ملايين يورو) للبقاء، لكنه لا يرغب في لعب دور ثانوي في صفوف النادي كونه لا يلعب أساسيا في التشكيلة.

هانزي لمواصلة بدايته الناحجة

ويطمح هانزي فليك إلى مواصلة بدايته الناجحة على رأس الادارة الفنية لبايرن ميونيخ حامل اللقب في الاعوام السبعة الاخيرة عندما يحل ضيفا على فورتونا دوسلدورف السبت.

ونجح فليك الذي عينته الادارة البافارية مدربا مؤقتا خلفا للكرواتي نيكو كوفاتش المقال من منصبه، في أول مباراتين بالفوز على اولمبياكوس اليوناني (2-صفر) والتأهل الى ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا وعلى دورتموند برباعية نظيفة في الدوري.

واكد الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ كارل هاينتس رومينيغه ان فليك سيبقى في منصبه "حتى عيد الميلاد وربما ابعد من ذلك"، بعدما كان النادي اعلن في الوهلة الاولى تعيينه لمباراتين فقط.

وقال رومينيغه الجمعة الماضي امام الجمعية العمومية السنوية للنادي البافاري "اقولها باقتناع تام، لدينا الثقة بهانزي فليك".

كما يبدو أن لاعبي بايرن ميونيخ الذين ضغطوا على الادارة لاقالة كوفاتش، راضون عن فليك، المساعد السابق للمدرب الكرواتي، على غرار ما قاله المهاجم الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف البوندسليغا (16 هدفا في 11 مباراة) "إنه خيار جيد جدا، إنه صريح واللاعبون أدركوا ذلك بسرعة. انه جيدا أيضا تكتيكيا. لن أقول بأن كل شيء مثالي الآن، لكنه يقوم بعمل جيد جدا في الأيام القليلة الماضية".

ويتقاسم بايرن ميونيخ المركز الثاني مع لايبزيغ وفرايبورغ بفارق أربع نقاط خلف بوروسيا مونشنغلادباخ المتصدر والذي تنتظره مهمة سهلة أمام ضيفه أونيون برلين الوافد الجديد وصاحب المركز الحادي عشر.

ويتطلع بوروسيا مونشنغلادباخ إلى فوزه التاسع هذا الموسم والرابع تواليا للحفاظ على الفارق الذي يفصله عن مطارديه ان لم يكن توسيعه في حال تعثرها.

ويخوض فرايبورغ اختبارا صعبا في ضيافة باير ليفركوزن الثامن، فيما يلعب لايبزيغ مباراة سهلة امام ضيفه كولن السابع عشر قبل الأخير.

وتبرز السبت أيضا قمتا فيردر بريمن الرابع عشر مع شالكه السابع، واينتراخت فرانكفورت التاسع مع فولفسبورغ العاشر.

وتختتم المرحلة الأحد بلقاءي اوغسبورغ مع هرتا برلين، وهوفنهايم مع ماينتس.