روائع الموسيقى الإيطالية على مسرح مهرجان البستان اللبناني

الموسيقى الإيطالية تشكل محور الحدث الفني المعني منذ انطلاقته عام 1994 بالمعزوفات الكلاسيكية.


مائتا فنان يأخذون الجمهور في رحلة إلى بلد الفن والفرح والأوبرا


الأجواء الإيطالية حاضرة في كل نشاطات المهرجان

بيروت - تشكل الموسيقى الإيطالية محور "مهرجان البستان" اللبناني الذي تنطلق دورته الجديدة في 12 فبراير/شباط في بلدة بيت مري، مع استضافته نجوم مسرح "لاسكالا" العريق، فضلا عن مغني الأوبرا المكسيكي المعروف خافيير كامارينا.
وأوضحت رئيسة المهرجان ومؤسسته ميرنا البستاني في مؤتمر صحافي الأربعاء أن حفلات المهرجان هذه السنة تتمحور على إيطاليا، "بلد الفرح والفن والجمال والموسيقى والأوبرا والمسرح والسينما"، من خلال 200 فنان "سيأخذون الجمهور في رحلة إلى هناك على مدى خمسة أسابيع".
وتحمل هذه الدورة عنوان "كريشاندو"، وتتوزع حفلاتها بين خشبة مسرح البستان وكنيستين أثريتين في وسط العاصمة اللبنانية وكنيسة أخرى في مدينة جبيل شمال بيروت.
وتحضر الأجواء الإيطالية في كل نشاطات المهرجان، فيستضيف في حفلته الافتتاحية عازفة التشيللو الإيطالية الشابة ميريام براندي، يرافقها عازفون على آلات وترية أخرى بقيادة المدير الفني للمهرجان جانلوكا مارتشيانو.
وتبرز في الاسبوع الخامس للمهرجان حفلة غنائية لنجوم معهد مسرح "لاسكالا" الإيطالي الشباب. ويليها عرض باليه كلاسيكي لفرقة معهد مسرح "لاسكالا" ويختتم بحفلة موسيقية عنوانها "ايه ويل سيزوند" لأوركسترا معهد مسرح "لاسكالا" يقودها المايسترو وعازف الكمان فرانشيسكو مانارا.
وقال مارتشيانو "يمثل معهد لاسكالا في ميلانو تميز الفن الإيطالي في الرقص والموسيقى والأوبرا".
ويتضمن المهرجان أيضا أوبرا "لاترافياتا" للموسيقي الإيطالي جوزيبيه فيردي والتي قدمت للمرة الأولى على المسرح في العام 1853 في البندقية، وهي مقتبسة عن رواية "سيدة الكاميليا" للكاتب الفرنسي ألكسندر دوما، تحييها السوبرانو الكازاخستانية ماريا مودرياك (23 عاما) ترافقها أوركسترا "نوفي ساد" الصربية بقيادة مارتشيانو.

أوبرا "لاترافياتا"
أوبرا "لاترافياتا" في المهرجان

وفي أمسية أخرى يغني التينور المالطي جوزف كالييا لفيردي أيضا.
واللافت هذه السنة حضور التينور المكسيكي خافيير كامارينا الذي يعتبر بحسب ميرنا البستاني من أفضل ثلاثة مغني أوبرا في العالم وأفضل من أدى مقطوعات جواكينو روسيني.
وفي تحية إلى سينما فديريكو فليني، يقدم المهرجان حفلة عنوانها "لا دولتشي فيتا" تستعيد الموسيقى الإيطالية المعاصرة لإنيو موريكونيه ونينو روتا وسواهما والتي طبعت الأفلام الايطالية المعروفة.
وعلى آلة الكمان، حفلتان موسيقيتان محورهما كونشرتوات نيكولو باغانيني مع عازفين عالميين معروفين منهم سيرغي كريلوف وكيفن زو (17 عاما) الذي نال أخيرا الجائزة الأولى في مسابقة "باغانيني" للعزف على الكمان، إضافة الى حفلة موسيقية منفردة لعازفة البيانو الفرنسية من أصل جورجي كاتيا بونياتشيفيلي.
ويخصص المهرجان الذي يختتم في 17 مارس/اذار، حصة لترانيم دينية تعود إلى القرن الثالث عشر من تأليف جوفاني باتيستا بيرغوليزي بأصوات مغنيي أوبرا من جنسيات مختلفة.
وتستضيف كنيسة مار الياس في وسط بيروت الفرقة نفسها ببرنامج مخصص للقداس لفيفالدي بصوت مغنية الأوبرا دلفين غالو.
ويعطي مهرجان البستان الدولي للموسيقى والعروض الفنية الأولوية للموسيقى الكلاسيكية منذ انطلاقته في العام 1994.