رواية تتناول سيرة حياة لقمان الحكيم

طبعة ثانية من رواية الكاتب عبدالباقي يوسف المقيم في أربيل العراق تصدر في القاهرة.


الرواية تتيح لقارئها أن يطّلع على عيون ما قاله لقمان الحكيم من حكمة


الرواية تروي أحداث حياة الحكيم الذي أصبح قطباً من أقطاب الحكمة البشرية

القاهرة ـ صدرت عن دار اسكرايب للنشر 2021 رواية "إمام الحكمة" بطبعتها الجديدة الثانية، ويُذكر أن هذه الرواية كانت قدر صدرت طبعتها الأولى سنة 2010 عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة الكويت، وقد تُرجِمَت هذه الرواية إلى اللغة الكردية في إقليم كردستان، وطُبِعَت منها كذلك طبعتان. 
وقعت هذه الرواية في 150 صفحة من الحجم الوسط، وتتناول سيرة حياة لقمان الحكيم منذ المرحلة المبكّرة في حياته، وتُظهر كيف أنه اكتشف الحِكمة واشتُهِرَ بها، وتروي أحداث حياة هذا الحكيم الذي أصبح قطباً من أقطاب الحكمة البشرية. 
كذلك فإن هذه الرواية تتيح لقارئها أن يطّلع على عيون ما قاله هذا الحكيم من حكمة. وذلك بأسلوب روائي جميل يتميّز بعنصر التشويق. 
ويُعدّ الروائي عبدالباقي يوسف من الروائيين المعاصرين الذين أثروا المكتبة العربية بأعمال روائية عديدة منها: بلاد ليست كالبلاد، أميركا كاكا، وقد تُرجِمت إلى الإنجليزية. سورين، جسد وجسد، الآخرون أيضاً، وكانت قد فازت بجائزة منظمة كُتّاب بلا حدود في الشرق الأوسط، هولير حبيبتي، سيامند وخجي، وقد تُرجِمَت إلى اللغة الكردية، روهات، دِين، خلف الجِدار، وكانت فازت بجائزة دبي الثقافية، بروين، المُلحِد.
يذكر أن الكاتب عبدالباقي يوسف مقيم في مدينة أربيل مع عائلته منذ سنة 2012.