روحاني يلوح برد مماثل إذا تعرضت واشنطن لناقلات النفط

التهديدات الإيرانية للولايات المتحدة تأتي خلال اتصال هاتفي بين الرئيس الإيراني ونظيره القطري تناول تعزيز العلاقات الثنائية وتعميقها في كافة المجالات.


روحاني يعرض على قطر تقديم الدعم في تنظيم مونديال 2022


طهران تهدد باستهداف المصالح الأميركية في مياه الخليج

طهران – هدد الرئيسي الإيراني حسن روحاني السبت خلال اتصال هاتفي بأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، بالرد الفوري على واشنطن إذا سببت الولايات المتحدة متاعب للناقلات النفطية الإيرانية المتجهة إلى فنزويلا.

ويبدو أن إيران تمهد لتبرير اعتداءات تنوي تنفيذها لاستهداف المصالح الأميركية في الخليج، حيث كثفت طهران منذ مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري قاسم سليماني في يناير/كانون الثاني الماضي على يد القوات الأميركية تهديداتها بضرب ناقلات النفط التي تنطلق من مياه الخليج العربي باتجاه الولايات المتحدة.

وقال روحاني خلال الاتصال بنظيره القطري، إن "بلاده سترد إذا سببت الولايات المتحدة أي متاعب للناقلات التي تحمل الوقود الإيراني إلى فنزويلا"، وفق ما ذكرته وكالة مهر للأنباء الإيرانية شبه الرسمية.

وأضاف "إذا تعرضت ناقلاتنا في منطقة البحر الكاريبي لأي متاعب من قبل الأميركيين، فإنهم سيواجهون في المقابل متاعب أيضا".

وتابع "إذا تعرضت ناقلات النفط الإيرانية في أي منطقة أخرى في العالم إلى مشكلة من قبل الأميركيين، فسنرد بالمثل"، معربا عن أمله في "أن لا يرتكب الأميركيون أي خطأ".

وتشير بيانات ريفينيتيف أيكون لتتبع السفن إلى أن خمس ناقلات تحمل وقودا إيرانيا لفنزويلا التي تعاني من شح الوقود تقترب من البحر الكاريبي ومن المتوقع وصول أولها إلى مياهها يوم الأحد.

وقال روحاني "لن تكون إيران أبدا البادئة بالنزاع.. إننا نؤمن دوما بحقنا المشروع في الدفاع عن سيادتنا ووحدة أراضينا وضمان مصالحنا الوطنية، ونأمل ألا يرتكب الأميركيون أي خطأ".

وكان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري، قد هدد الجمعة بأن طهران سترد بحزم "على أي خطأ في حسابات أميركا ضد المصالح الإيرانية في أي مكان حول العالم".

وتورد إيران حوالي 1.53 مليون برميل من البنزين والألكيلات إلى فنزويلا، وفقا لما ذكرته الحكومتان ومصادر وتقديرات 'موقع تانكر تراك دوت كوم' المتخصص في تعقب حركة الناقلات.

وسببت الشحنات مواجهة دبلوماسية بين إيران وفنزويلا من جهة والولايات المتحدة من جهة أخرى، حيث يخضع البلدان للعقوبات الأميركية. وقال مسؤول كبير إن واشنطن تدرس إجراءات للرد دون أن يذكر تفاصيل بشأن الخيارات المطروحة.

وعززت الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة وجودها في الكاريبي استعدادا لما تقول إنه توسيع لعملية لمكافحة المخدرات.

لكن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) جوناثان هوفمان قال الخميس، إنه لا علم له بأي عمليات تتعلق بالشحنات الإيرانية.

وفي المقابل قال وزير الدفاع الفنزويلي، إن جيش بلاده سيرافق الناقلات الإيرانية ما إن تدخل المنطقة الاقتصادية الحصرية لفنزويلا.

وكانت إيران قد احتجزت ناقلة ترفع علم بريطانيا في الخليج العام الماضي بعدما احتجزت قوات بريطانية ناقلة إيرانية قبالة منطقة جبل طارق. وتم الإفراج عن السفينتين بعد مواجهة استمرت شهورا.

وأعلن روحاني خلال الاتصال المذكور استعداد بلاده لتقديم المساعدة لقطر لإنجاح كأس مونديال 2022، مؤكدا أهمية تعزيز العلاقات القطرية الإيرانية وتعميقها في كافة المجالات.

وتتهم دول خليجية قطر بتمويل التنظيمات الإرهابية على غرار جماعة الإخوان المسلمين المصنفة من قبل واشنطن جماعة إرهابية، فيما تقع إيران على رأس الدول الراعية للإرهاب بعد ثبوت تورطها في عمليات إرهابية في أكثر من بلد عبر تحريك وكلاءها في منطقة الشرق الأوسط لتنفيذ تفجيرات واغتيالات.