"زهر وشوك" فنانة الموسيقى تلازم البيت

فرقة مسارات للإبداع الثقافي والفني تقدم مسرحيتها "زهر وشوك" عن مسرحية "الكونتنير" للكاتب المسرحي والناقد عباس الحايك.


تكاليف الحياة وتعقيداتها جعلت بطلي العرض يعانيان كثيرا

الرباط ـ بدعم من مديرية وزارة الثقافة والاتصال - قطاع الثقافة بالمملكة المغربية، تقدم فرقة مسارات للإبداع الثقافي والفني مسرحيتها الناجحة "زهر وشوك" عن مسرحية "الكونتنير" للكاتب المسرحي والناقد عباس الحايك، تشخيص الفنان المقتدر عبدالكبير الركاكنة، الفنانة ضحى ازمي، والفنان عبدو جلال سينوغرافيا وإخراج، الفنان سعيد بهادي مساعدة الإخراج ندى.
تتناول المسرحية حياة زوجين مرّا بمراحل صعبة جعلتهما يعيشان تجارب حياتية بحلوها ومرها، إذ جمعتهما ألفة تطورت لتصبح حبا حيث انتهى بهما الأمر بالزواج وإنجاب طفلين، إلا أن تكاليف الحياة وتعقيداتها جعلتهما يعانيان كثيرا. نظرا لهزالة مدخول الزوج «ناجي» الذي كان يشتغل بإحدى الصيدليات بأجر زهيد، اضطره يسرق من الصيدلية ليواجه كلفة الحياة فاضطرت صابرة التخلي عن عملها كأستاذة للموسيقى وعن حلمها بأن تصبح فنانة لتربية الطفلين وتلازم البيت للاعتناء بهما.
ناجي يدخل السجن، صابرة تضطر لخدمة البيوت فينتهي بهما الأمر للهروب ويصبحان لاجئين يعيشان ظروفا قاسية، ومن هنا تبدأ أحداث المسرحية.