زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الإسرائيلي إلى الإمارات

يائير لابيد يقوم بزيارة إلى الإمارات هي الأولى من نوعها لوزير خارجية إسرائيلي حيث من المتوقع أن يفتتح مقر السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي والقنصلية في دبي.


الحكومة الاسرائيلية الجديدة تعمل على توطيد علاقاتها مع الامارات

القدس - يصل وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، إلى دولة الإمارات، الأسبوع المقبل، في زيارة رسمية، هي الأولى من نوعها سيفتتح خلالها السفارة في أبو ظبي والقنصلية في دبي.
وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الإثنين، في تصريح مكتوب "يقوم وزير الخارجية بزيارة رسمية لدولة الإمارات، يوم الثلاثاء (29 يونيو/حزيران الجاري)".
وأضافت "هي أول زيارة لوزير خارجية إسرائيلي للإمارات، ويحل لابيد ضيفا على وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد".
وتابعت "سيفتتح لابيد خلال الزيارة، مقر السفارة الإسرائيلية في أبو ظبي، والقنصلية في دبي".
وكانت الإمارات والبحرين قد وقعتا يوم الخامس عشر من سبتمبر/أيلول 2020، على اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وذلك في احتفال جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب.
وعقب توقيع معاهدة السلام عقدت الإمارات اتفاقات مع الجانب الإسرائيلي خصوصا في المجال التجاري وفي النقل والسياحة والتعاون البنكي وفي التكنولوجيا.
واتفقت الإمارات وإسرائيل على تطبيع العلاقات وهو اتفاق أبرم بالأساس بسبب مخاوف مشتركة من إيران. ومنذ ذلك الحين، وافقت البحرين والسودان والمغرب على إقامة علاقات مع تل أبيب في اتفاقات توسطت فيها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.
وكان ولي عهد أبوظبي تلقى في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي رسالة من الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين دعاه فيها إلى زيارة إسرائيل، وفق ما أفاد مصدر رسمي.
وتحدثت مصادر ان رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو قرر عدة مرات زيارة الإمارات لكنه ألغى القرار بسبب تداعيات تفشي وباء كورونا.
وكان ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أكد ان الإمارات على استعداد للعمل مع الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل تحقيق السلام وذلك بعد الحرب الأخيرة التي اندلعت بين إسرائيل وحركة حماس.
ومع صعود نفتالي بينيت الى رئاسة الوزراء في إسرائيل وهو محسوب على اليمين المتطرف لا يعرف طبيعة العلاقة التي ستجمع بين الإمارات وإسرائيل في الفترة المقبلة.