زيدان يتكئ على موقعه في الريال بعد الهزيمة أمام سان جرمان

عشية لقاء مضيفه المتصدر إشبيلية، المدرب الفرنسي يسخر من التقارير عن تزعزع وضعه في النادي الملكي بعد هزيمة بثلاثية نظيفة في باريس.


الخسارة أمام سان جرمان الأسوأ قاريا لزيدان كمدرب لريال


هزيمة بوقع مضاعف لتزامنها مع انطلاق موسم كلفت تعاقداته مبالغ طائلة

مدريد - شدد المدرب الفرنسي زين الدين زيدان السبت على شعوره بمتانة موقعه في الإدارة الفنية لنادي ريال مدريد الإسباني، على رغم الخسارة القاسية التي تلقاها أمام باريس سان جرمان الفرنسي في الجولة الأولى لمنافسات دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وتوجه المدرب الفرنسي بسخرية نحو المراسلين الحاضرين مؤتمره الصحافي عشية اللقاء ضد مضيفه المتصدر إشبيلية في المرحلة الخامسة من الليغا "لو اقتنعت بما تكتبون، لكنت مُقالا من منصبي الآن".

وتابع بشأن التقارير عن تزعزع وضعه في النادي الملكي بعد الخسارة القاسية بثلاثية نظيفة في باريس أمام سان جرمان في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الأولى في دوري الأبطال "كل ذلك لا يهمني".

وتابع "ما يهمني هو ما سأقوم به مع لاعبيّ. أنا أشعر بأني صلب وتعلمت ألا أتراجع أبدا. سأواصل العمل كما قمت بذلك دائما".

وكانت الخسارة أمام سان جرمان الأسوأ قاريا لزيدان كمدرب لريال، علما بأنه حقق انجازا مع الفريق بقيادته الى ثلاثة ألقاب متتالية في المسابقة القارية بين 2016 و2018. وكان وقع الخسارة الأربعاء مضاعفا لكونها أتت في انطلاق الموسم الأوروبي للفريق الذي أنفق نحو 300 مليون يورو على التعاقدات الجديدة في الصيف الحالي، ضمن خطة لإعادة البناء يقودها زيدان بعد موسم مخيب محليا وقاريا في 2018-2019.

وعاد النجم الفرنسي السابق الى الإدارة الفنية للنادي الملكي منتصف الموسم الماضي، بعد تجربتين قصيرتين ومخيبتين مع المدربين جولن لوبيتيغي، المدرب الحالي لإشبيلية، والأرجنتيني سانتياغو سولاري.

وأكد زيدان أنه ليس قلقا على منصبه، لاسيما في ظل بدء الهمس في التقارير الصحافية باحتمال لجوء ريال مدريد الى مدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو، غير المرتبط بأي نادٍ منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد الإنكليزي في كانون الأول/ديسمبر 2018، بحال إقالة الفرنسي.

وشدد زيدان على أن القلق لا يساوره "على الإطلاق، القلق ليس المشكلة... لقد قمنا بتحليل ماذا حدث (ضد سان جرمان)، والآن المباراة المقبلة هي التي تهم، وهي التي يتوجب علينا الفوز بها".

وتابع "علينا أن نحاول الفوز على إشبيلية في مباراة على ملعب صعب".

وعانى ريال، كما سان جرمان، من غيابات عدة في صفوفه في المباراة الأوروبية، وهو سيفتقد أيضا لعدد من لاعبيه الأحد بسبب الإصابة. ويحتل ريال حاليا المركز الثالث في الترتيب (ثماني نقاط من فوزين وتعادلين)، بفارق نقطتين فقط خلف إشبيلية (10 نقاط)، وبينهما القطب الثاني للعاصمة مدريد، أتلتيكو، الذي يستضيف سلتا فيغو السبت.