سامسونغ تقطع شوطا في تعويض مفاتيح السيارات بالهواتف

العملاقة الكورية تكشف عن شراكات مع أودي وبي إم دبليو وفورد وجينيسيس لتحويل الاجهزة المحمولة الى مفاتيح للعربات.


سيكون بامكان المستخدم مشاركة مفتاحه الرقمي بغض النظر عن العلامة التجارية لهاتفه

سيول - قطعت سامسونغ الشوط الاول في استخدام الهواتف الذكية بطريقة جديد كليا، وهي تعويض مفاتيح السيارات.

وكشفت العملاقة الكورية عن شراكات مع شركات تصنيع السيارات، أودي وبي إم دبليو وفورد وجينيسيس لتحقيق هدفها.

والميزة المنتظرة قد تكون متاحة في شهر أغسطس/حزيرن 2021.

والمفاتيح الرقمية هذه للسيارة يجب أن تعمل مع أجهزة آيفون من آبل وعبر نماذج أندرويد الأخرى أيضًا لان سامسونغ جزء من الهيئات المتعددة للمعايير التي تعمل على التكنولوجيا، والتي تعد آبل عضوا رائدا فيها.

وقال ممثل عن سامسونغ خلال الإعلان عن هاتفها الأحدث "غالاكسي إس 21" انه سيكون بامكان المستخدم "مشاركة مفتاحه الرقمي عبر الهواتف الذكية، بغض النظر عن العلامة التجارية أو المنصة".

وتسعى العملاقة الكورية لإضافة المزيد من شركات صناعة السيارات لبرنامجها الطموح.

نعمل بنشاط من أجل توسيع شراكاتنا بهدف تقديم هذه الميزة عبر مجموعة متنوعة من العلامات

وقالت" نحن نعمل بنشاط من أجل توسيع شراكاتنا في مجال السيارات بهدف تقديم هذه الميزة عبر مجموعة متنوعة من العلامات التجارية للسيارات ونماذجها".

ولم يتضح بعد الشركات المصنعة للسيارات التي تدعم الإصدار الأكثر أمانًا من هذه تقنية النطاق العريض الفائق (UWB) التي تعول عليها الشركة لتحقيق هدفها.

والتقنية تصدر نبضات صغيرة ومعيارية ذات طاقة منخفضة من أجزاء متعددة من السيارة في وقت واحد، وذلك لمعرفة مكان المستخدم بالضبط مقارنة بمقبض السيارة من مسافة بعيدة.

وستبقي الشركة على تقنية "ان اف سي" التقليدية كعنصر احتياط، حيث من المحتمل أن تحتاج إلى سحب هاتفك وجعله قريبًا من سيارتك كما يحصل اليوم مع معاملات الدفع عبر الهاتف.

وستمكن التكنولوجيا الجديدة ايضا من العثور على السيارة في ساحة الانتظار المزدحمة عبر تقنية الواقع المعزز.