سانشيز يعترف بفقدان السيطرة على الكوت والنجف

القوات الأميركية تخوض حرب استنزاف في العراق

بغداد - اعترف قائد قوات التحالف في العراق الجنرا ل ريكاردو سانشيز الخميس بأن قوات التحالف فقدت السيطرة على مدينتي الكوت والنجف جنوبي العراق في الوق ت الذي اشتبكت فيه القوات الامريكية في "قتال متوسط الشدة" في مدينة الفلوجة الغربية.
وأشار سانشيز في مؤتمر صحفي ببغداد إلى أن قوات التحالف في سبيلها حاليا لاستعادة السيطرة على الكوت قائلا "سنستعيد مدينة الكوت".
وردا على سؤال عما إذا كانت هناك مدن أو بلدات أخرى خارج سيطرة قوات التح الف قال سانشيز "النجف"، مشيرا إلى أن القوات تحاصرها.
وشنت ميليشيا "جيش المهدي" الموالية للزعيم الشيعي مقتدى الصدر هجوما بتن سيق جيد على النجف. غير أن سانشيز أوضح أن النجف هي "المكان الوحيد الذي شهد مثل هذا المستوى من التنسيق".
وأضاف أن جيش المهدي الذي يخوض "مواجهات على شكل كمائن" لديه ما بين أربعة إلى ستة آلاف مقاتل في أنحاء العراق وأنهم يستخدمون قذائف أر.بي.جي والاسلحة الخفيفة وقذائف الهاون بشكل رئيسي.
وقال "سنفعل كل ما هو ضروري لالحاق الهزيمة بقوات مقتدى الصدر في أي مكان في الدولة".
وفي مدينة الفلوجة ذات الاغلبية السنية قال سانشيز إن القوات الامريكية اشتبكت في "قتال متوسط الشدة" وأنها تواجه "المتمردين .. بقوة قتالية متواصلة وقوية ودقيقة".
غير أنه أكد أن القوات الامريكية لا تمنع وصول المساعدات الانسانية من دخول المدينة المحاصرة كما رددت بعد التقارير.
وقال سانشيز "نقدم العديد من المبادرات لادخال المساعدات الانسانية إلى الفلوجة عندما يسمح الوضع التكتيكي بذلك بأمان".
وأضاف "لا توجد خطة لحرمان السكان من احتياجاتهم الضرورية من الاغذية".
وفي الفلوجة قال سانشيز إنه يدرك وجود "بعض المبادرات لاجراء نوع من المفاوضات" غير أنه أضاف أن القوات الامريكية "لن تتفاوض في هذه المرحلة".
وأكد الجنرال الامريكي أن قوات التحالف ستواصل الحرب ضد الميليشيا التي سماها "عصابة الصدر" إلى أن يسلم الصدر نفسه وأنها ستواصل هجماتها إلى أن يتم القضاء على أي تأثيرات أو نف وذ للزعيم الشيعي.
وقال إن قوات المارينز (مشاة البحرية الامريكية) حققت "تقدما كبيرا" في عملياتها من أجل السيطرة على الوضع في مدينة الفلوجة المضطربة غرب بغداد حيث تدور معارك ضارية بين تلك القوات و مسلحين عراقيين.
ولم يؤكد سانشيز تقارير إسقاط مروحيات في الفلوجة قائلا "لم أعرف عن أي ( مروحية) فقدناها بطريقة كارثية. لم أسمع عن إسقاط أي مروحيات اليوم".
وفي هذه الاثناء نقلت صحيفة نيويورك تايمز الخميس عن مسئول في قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة قوله إن الجهود التي بذلت خلال شهور لكسب تأييد الشعب العراقي فشلت.
وقال المسئول "ذهبت ستة أشهر من العمل هباء" مضيفا أن المباني الحكومية و مراكز الشرطة ومواقع الدفاع المدني والمنشآت الاخرى التي شيدها الامريكيون تعرضت للاجتياح ودمرت.