سباق سينمائي في الفضاء بين الأميركي توم كروز والروسية يوليا بيريسيلد

المنافسة تحتدم بين وكالتي ناسا وروسكوسموس لتصوير أول دراما فضائية، خاصة وأن روسيا اختارت نفس موعد العمل الهوليوودي لتصوير فيلمها على متن محطة الفضاء الدولية.


روسيا تقول إن فيلمها لن يكون في قالب الخيال العلمي بل تصوير واقعي للسفر إلى الفضاء


الفيلم الروسي يتناول قصة طبيب يتعين عليه إجراء جراحة لرائد فضاء


الفيلمان الروسي والأميركي سيبدآن التصوير في تشرين الاول

لندن - لا تزال الأخبار شحيحة عن خطط  السينمائي الأميركي دوغ ليمان والنجم توم كروز لتصوير أول فيلم سينمائي في الفضاء والذي أعلن عنه في مايو/أيار 2020، باستثناء أن المخرج صاغ مسودة سيناريو للمشروع. 
وكانت قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) كشفت أن كروز يتعاون معها لتصوير عمل سينمائي في الفضاء.
وقال جيم برايدنستاين مدير ناسا على تويتر "ناسا متحمسة للعمل مع توم كروز في فيلم على متن محطة الفضاء الدولية".
ولم يقدم وقتها برايدنستاين أي تفاصيل لكن التغريدة نُشرت بعد تقرير لموقع الترفيه الإلكتروني (ديدلاين) جاء فيه أن كروز يعمل مع شركة تسلا ورجل الأعمال إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس في مشروع فيلم سيكون أول فيلم روائي طويل يجري تصويره في الفضاء.
وتسعى روسيا مؤخرا إلى المنافسة في هذا المجال فقد أعلنت وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) عن إرسالها في أكتوبر/تشرين الأول إلى محطة الفضاء الدولية الممثلة يوليا بيريسيلد (36 عاما) والمخرج كليم تشيبنكو (37 عاما) لتصوير "أول فيلم في الفضاء".
وأشارت الوكالة الروسية إلى أن الفيلم سيكون "دراما فضائية"، لافتة إلى أن العنوان المعتمد حتى الساعة هو "التحدي".
وقالت روسكوسموس إن الفيلم يهدف إلى الترويج لأنشطة الفضاء الروسية  فضلاً عن تمجيد مهنة رواد الفضاء،  ولم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل أو دور بيريسيلد.

المخرج الروسي كليم تشيبنكو
المخرج الروسي كليم تشيبنكو يقود فيلم بلاده

ويشارك في إنتاج الفيلم رئيس وكالة الفضاء الروسية ديمتري روغوزين الذي أعلن سابقا عن سعي روسيا لأن تصبح أول بلد يصور فيلما في الفضاء، في وقت الذي تعمل فيه (ناسا) مع كروز للغايات عينها، ولم يُكشف عن الميزانية الروسية لهذا المشروع.
ويتناول الفيلم الروسي قصة طبيب جراح يتعين عليه إجراء جراحة لرائد فضاء مريض في الفضاء لأن حالته الصحية تمنعه من العودة إلى الأرض لتلقي العلاج.‏
وسيشغل الفريق مقعدين من المقاعد الثلاثة على متن رحلة سويوز الروسية في أكتوبر/تشرين الاول إلى المحطة الفضائية المدارية لكن قبل ذلك الإطلاق، سيخضعون لتدريب رواد الفضاء في روسيا.
وتم اختيار بيريسيلد وتشيبنكو المعروفين في روسيا، بعد أن فتحت وكالة الفضاء الروسية مسابقة للمتقدمين في نوفمبر/تشرين الثاني 2020.‏
وعندما أعلنت روسيا عن المشروع العام الماضي، قالت وكالة الفضاء الروسية إنه لن يكون فيلم خيال علمي، بل تصوير واقعي للسفر إلى الفضاء على المدى القريب.
وكانت تقارير فنية كشفت في سبتمبر/أيلول 2020 أن الممثل توم كروز سيكون على متن واحدة من مركبات شركة "سبايس إكس" المملوكة للملياردير الأميركي إيلون ماسك، لغايات تصوير الفيلم.
وتدعى الكبسولة التي من المفترض أن تسافر في أكتوبر/تشرين الأول 2021 إلى محطة الفضاء الدولية "طاقم التنين" (كرو دراغون)، وهي الرحلة السياحية الأولى التي ستحمل كروز والمخرج دوغ ليمان، وسيقود الرحلة رائد الفضاء مايكل لوبيز أليجريا من وكالة الفضاء الأميركية.
ويدل تحديد الروس للرحلة في الأيام القليلة الأولى من نفس الشهر الذي سيسافر فيه فريق هوليوود، على وجود نية للتغلب على الأميركيين.