سبوتيفاي تنافس أبل باشتراكات البودكاست دون عمولة

منصة البث الموسيقي لن تقتطع أي عمولة على المبالغ التي يتقاضاها أصحاب المدونات الصوتية من المشتركين خلال السنتين المقبلتين.


آبل أعلنت أنها ستتيح خدمة موازية في أيار

نيويورك - أطلقت "سبوتيفاي" تجربة على مدونات صوتية مدفوعة من دون اقتطاع أي عمولة خلال السنتين المقبلتين، خلافا لـ"آبل"، المجموعة العملاقة الأخرى في القطاع.
وأشارت "سبوتيفاي" في بيان إلى أن كل مدونة صوتية (بودكاست) ستتمكن من توفير اشتراكات مدفوعة تتيح الاطلاع على مضامين حصرية، تكون في أحيان كثيرة خدمة مكمّلة لبرامجها المتاحة مجانا.
ولا تزال هذه الصيغة في مرحلة تجريبية، وهي متاحة حاليا لاثني عشر شخصا من أصحاب المدونات الصوتية، غير أن المنصة تعتزم توسيعها لتشمل كامل الإنتاجات على الخدمة "في الأشهر المقبلة".

تسعى سبوتيفاي لطرح مروحة خدمات واسعة تجعلها الوجهة الأولى لصنّاع مدونات البودكاست

وخلال السنتين المقبلتين، لن تقتطع "سبوتيفاي" أي عمولة على المبالغ التي يتقاضاها أصحاب المدونات الصوتية من المشتركين. لكن الخدمة السويدية العملاقة تعتزم بدء اقتطاع عمولة بنسبة 5 % اعتبارا من العام 2023.
وكانت المجموعة العملاقة الأخرى في القطاع، "آبل"، أعلنت من جانبها الأسبوع الماضي أنها ستتيح خدمة موازية في مايو/أيار، وهي ستقتطع عمولة 30 % من المبالغ المالية التي يتقاضاها أصحاب المدونات الصوتية المدفوعة، لكن النسبة تتراجع إلى 15 % بعد سنة من الاشتراك.
ومن خلال نموذجها المدمج الذي يجمع المنصة والأدوات التقنية واستوديوهات الإنتاج وشركات الإعلانات وإمكان تقديم مضامين مدفوعة، تسعى "سبوتيفاي" لطرح مروحة خدمات واسعة تجعلها الوجهة الأولى لصنّاع مدونات البودكاست.
كذلك أعلنت "سبوتيفاي" عن شراكة مع إذاعة "ان بي ار" الاميركية العامة التي تبقى الرائدة بين الإذاعات العالمية في مجال البودكاست رغم تنامي المنافسة.
وينص الاتفاق على تقديم خمس مدونات صوتية من الإذاعة نسخة من برامجها من دون إعلانات في مقابل اشتراك مدفوع، ما يشكل منعطفا في مسيرة "ان بي آر" التي ركّزت طوال تاريخها على المحتويات المجانية.