سونطراك تتوسع بإقامة أول مجمع بتروكيماوي بالشراكة مع توتال

الإعلان عن الاتفاق بين سونطراك الجزائرية وتوتال الفرنسية يأتي بينما تسعى الجزائر لكبح النزيف في احتياطاتها من العملات الأجنبية بفعل تراجع إيراداتها النفطية.



1.4 مليار دولار قيمة صفقة الشراكة بين توتال وسونطراك


المصنع الجديد سيبدأ العمل في غضون 40 إلى 50 شهرا


الجزائر هي ثالث منتج للنفط الخام في إفريقيا وتاسع منتج عالمي للغاز

الجزائر - وقعت شركة توتال النفطية الفرنسية وشركة سوناطراك الجزائرية العملاقة للمحروقات الأحد، اتفاق شراكة لبناء أول مجمع بتروكيميائي في الجزائر لإنتاج البولي بروبلان.

وقالت الشركة الجزائرية إن قيمة الاستثمار ستكون 1.4 مليار دولار.

ووقع رئيسا مجلسي إدارة الشركتين عبدالمنعم ولد قدور وباتريك بوياني، الأحد بالعاصمة الجزائرية ميثاق المساهمين للشركة المختلطة "سوناطراك توتال انتربريز بوليمير" والتي تملك فيها سوناطراك 51 بالمئة من الأسهم وتوتال 49 بالمئة.

والجزائر هي ثالث منتج للنفط الخام في إفريقيا وتاسع منتج عالمي للغاز.

وستقيم الشركة الجديدة وتدير "مجمعا لنزع الهيدروجين من غاز البروبان وكذلك وحدة لإنتاج البوليبروليبان" في ارزو قرب وهران شمال غرب الجزائر حيث يوجد أصلا مجمع لتسييل الغاز ومصفاة.

وستكون طاقة إنتاج المصنع الجديد 550 ألف طن سنويا. وستتولى الشركة الجديدة العمليات التجارية.

وستوفر سوناطراك سنويا 640 ألف طن من البروبان اللازم للمشروع من منشآتها للغاز الطبيعي المسال في ارزو.

سونطراك تتحرك لتوسيع مصادر الطاقة
سونطراك تتحرك لتوسيع مصادر الطاقة

ويتيح نزع الهيدروجين من البروبان إنتاج البروبيلان المادة الأولية للبولي بروبيلان البلاستيك المستخدم في العديد من الصناعات (النسيج والأدوية والسيارات ).

وأشار رئيس مجلس إدارة سوناطراك إلى أن الجزائر "تستورد مئة بالمئة من حاجاتها" من البولي بروبيلان وهذه فواتير باهظة تبلغ مئات ملايين الدولارات سنويا" في الوقت الذي تسعى فيه البلاد للحفاظ على احتياطيها من العملات الأجنبية التي تأثرت في السنوات الأخيرة بسبب تراجع أسعار النفط.

وسيتم انجاز الدراسات الهندسية في نوفمبر/تشرين الثاني، بحسب سوناطراك وتوتال.

وتوقع رئيس مجلس إدارة سوناطراك أن يبدأ المصنع الجديد العمل "في غضون 40 إلى 50 شهرا".

كما وقعت الشركتان أيضا الأحد عقد استغلال مشترك (سوناطراك 51 بالمئة وتوتال 49 بالمئة) لمدة 25 عاما لحقل غاز يقدر احتياطيه بما يوازي مئة مليون برميل نفط باستثمار قيمته نحو 400 مليون دولار.

ويقع الحقل في تين فويي تبنكوت (جنوب) على بعد 20 كلم من موقع تين فويي تبنكوت الغازي المهم في منطقة تبعد 1200 كلم عن العاصمة.

وكان المجمع الثلاثي المكون من سوناطراك وتوتال وريبسول الذي يستغله منذ 1999، استثمر في الموقع أكثر من 1.2 مليار دولار.