شباب الكتبة يقدمون دروسا من عام مضى

ثمانية من الكتاب الشباب يعرضون في الدمام مقالاتهم، ويتناولها الحضور بالمناقشة.


الملتقى يهدف إلى تنمية مهارات الشباب، واحتضان المهتمين منهم بكافة الجوانب الثقافية


مناقشة كتب متنوعة يتم الإعلان عنها مسبقا لقراءتها من المهتمين والحضور

الدمام (السعودية) ـ أقام ملتقى شباب الكتابة التابع لجمعية الثقافة والفنون بالدمام، مساء الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني الجاري، باكورة فعالية "مقالي" في أمسية بعنوان "دروس من عام مضى"، عرض فيها ثمانية من الكتاب الشباب مقالاتهم، حيث تناولها الحضور بالنقاش والمناقشة مع الكتّاب الشباب. 
وكان الملتقى قد وجّه سابقاً لجمهوره من الشباب دعوة للكتابة حول هذا الموضوع، ليتم مناقشتها في الأمسية. 
وإلى جانب فعالية "مقالي" التي تنظّم دورياً حيث يتم استكتاب الكتاب الشباب ما بين 15 الى 35 سنة، في مواضيع فكرية وثقافية متنوعة ثم قراءة مقالاتهم ومناقشتها في أمسية مفتوحة.
وينظم ملتقى شباب الكتابة بشكل دوري أيضاً، فعاليتي "قراءة في كتاب" والتي تعنى بلقاء دوري لمحبي القراءة لمناقشة كتب متنوعة يتم الإعلان عنها مسبقا لقراءتها من المهتمين والحضور لمناقشتها، كما يقدم فعالية "مقهى سقراط" الذي يهتم بالنقاش الحر وإثارة الأسئلة وتنمية الحوار كأسلوب للتفكير من خلال أسئلة فلسفية متنوعة يشارك فيها جميع الحضور .
ويهدف الملتقى إلى تنمية مهارات الشباب، واحتضان المهتمين منهم بكافة الجوانب الثقافية. محمد الشافعي، المشرف على الملتقى، يرى بأن هذا الملتقى "يسعى إلى توفير بيئة آمنة للشباب، ليناقشوا أفكارهم عن طريق مثلث الكتابة، القراءة، والتفكير الذي تمثّل كل فعالية من فعاليات الملتقى أحد أضلاعه. الجميع بحاجة لأن يختبر أفكاره ومدى صمودها، وأملنا أن يكون هذا الملتقى مختبراً مناسباً للأفكار".