شيعة البحرين يرفضون الاتحاد مع السعودية

استقلالية البحرين مطلب المعارضة

دبي - افاد شهود ان الالاف من انصار المعارضة الشيعية تظاهروا الجمعة في شارع البديع القريب من المنامة رفضا لمشروع قيام اتحاد بين البحرين والسعودية.

وكانت المعارضة وعلى رأسها جمعية الوفاق التي تمثل التيار الرئيسي بين الشيعة، دعت الى تظاهرة الجمعة في هذا الشارع الذي يربط بين قرى شيعية عدة على تخوم المنامة، تحت عنوان "لبيك يا وطني".

وذكر الشهود ان شباب وشابات ارتدوا اعلام البحرين الحمراء والبيضاء شاركوا في التظاهرة، فيما ردد المتظاهرون شعارات "لن نقبل الاتحاد" و"البحرين ليست للبيع" و"الارض ليس مزادا"، كما ردد آخرون شعارات مناهضة للحكومة.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية ذكرت على صفحتها في تويتر ان "اللجنة المنظمة لمسيرة الوفاق اليوم تعهدت بعدم حدوث اي تجاوزات او التطرق او الاساءة لاي من دول مجلس التعاون بالقول أو الإيحاء".

من جانبه، قال الشيخ عيسى أحمد قاسم الذي يعد الزعيم الروحي للشيعة البحرينيين في خطبة الجمعة ان "الشعوب ليست قطعان ماشية ولا مجموعات من الخراف والنعاج"، مشددا على حق البحرينيين في رفض الاتحاد.

واضاف "اذا كان عدد من الحكومات المعنية بالاتحاد قد أبدى توجساته واعتراضه على الموضوع فلماذا لا يجوز لأي شعب أن يظهر توجسه واعتراضه ومقاومته السلمية المشروعة لما يراد أن يفرض عليه كرها وقهرا؟".

وتابع "هذا أمر لا يعني شعب البحرين، شعب البحرين وشعب كل دولة خليجية له رأيه المستقل وحريته في الاعتراض على هذا الاتحاد أو الموافقة عليه .. فبغض النظر عن رأي أي دولة بهذا الشأن موافقا كان أو مخالفا فإنه لا يسلب حق الشعوب في إعطاء رأيها الذي تتخذه بكل حرية واستقلالية بعيدا عن كل التأثيرات والتأثرات".

وكان العشرات تظاهروا في القرى الشيعية بعيد صلاة الجمعة رفضا للاتحاد مع دول مجلس التعاون الخليجي خصوصا مع السعودية.

وافاد شهود ان متظاهرين في قرى شيعية حملوا اعلام البحرين الحمراء والبيضاء ورددوا شعارات "لا نقبل الاتحاد يا بائعا للبلاد" و"لا نقبل الاتحاد لا تلعبوا بالبلاد" و"بحرين حرة حرة درع الجزيرة برا" في اشارة لقوات درع الجزيرة التي دخلت البحرين في اذار/مارس 2011 بالتزامن مع قمع الاحتجاجات التي قادها الشيعة ضد حكم اسرة ال خليفة السنية.

وذكر شهود ان قرى شيعية عدة شهدت الخميس وحتى وقت مبكر من فجر الجمعة مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين بعد ان خرجت تظاهرات شارك فيها رجال ونساء لرفض التوجه للاتحاد بين البحرين والسعودية، كما رددوا شعارات مطالبة بالافراج عن رموز المعارضة المعتقلين على خلفية احداث العام الماضي.

وكان قادة دول الخليج اوصوا في ختام اجتماع تشاوري لهم في الرياض الاثنين الماضي باستكمال مناقشة خطة للاتحاد الخليجي خصوصا بين البحرين والسعودية في ظل التهديدات التي تتعرض لها المنطقة، وذلك لمناقشتها في قمة استثنائية في الرياض في وقت لاحق من هذا العام.