صدور أول تفسير جزائري للقرآن الكريم

دعم المرجعية الوطنية

في طبعة فاخرة، صدر عن دار الحكمة للنشر والترجمة، كتاب "الدر الثمين في تفسير الكتاب المبين"، من تأليف العلامة الدكتور التواتي بن التواتي، وهو أول تفسير جزائري للقرآن الكريم في العصر الحديث، وهو التفسير الذي يأتي في اطار برنامج قسنطينة عاصمة الثقافة العربية.

وقد عمل الشيخ التواتي بن التواتي، على اعتماد المنهج العلمي الدقيق للتفسير، مستفيدا من كل النماذج السابقة، في تفسير القرآن الكريم، حتى يكون النموذج الجديد في متناول الجميع اضافة الى المعارف والعلوم الحديثة.

ويأتي تفسير "الدر الثمين في تفسير الكتاب المبين"، بعد تفسير هود ابن محكم الهواري الجزائري الموسوم بـــ "تفسير كتاب الله العزيز"، الذي قام بتحقيقه الشيخ بلحاج شريفي، وهو التفسير الذي يعود إلى القرن الثالث الهجري.

الشيخ التواتي بن التواتي، ضمن "الدر الثمين في تفسير الكتاب المبين"، الجانب الفقهي في تفسير آيات الاحكام، مستندا على المدارس الفقهية، والفقه المقارن، دون الذهاب نحو الاجحاف في الترجيح، بين المذاهب والمدارس المذهبية الإسلامية.

وياتي تفسير "الدر الثمين في تفسير الكتاب المبين"، في إطار دعم المرجعية الوطنية، وتقديم المزيد من الدعم الروحي والثقافي للمسيرة التاريخية للجزائر، التي لها قدم راسخ في خدمة العلوم الإسلامية، بعدما كانت السباقة الى شرح الأحاديث النبوية، وخدمة الثقافة الاسلامية.

الشيخ الدكتور التواتي بن التواتي من أعلام مدينة الأغواط، وقد أخذ القرآن الكريم بالزاوية الرحمانية بالأغواط، عن الشيخ كويسي المبروك، وتعلم بمدارس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، ثم التحق بجيش التحرير إلى غاية الاستقلال.

ومن مؤلفات الشيخ الدكتور التواتي بن التواتي موسوعة فقهية المبسط في الفقه المالكي بالأدلة"، والإمام المازري المالكي والفقه المقارن، والأخفش الأوسط وآراؤه النحوية، وأصول النحو العربي من خلال معاني القرآن ومعاني القراءات عند الأخفش الأوسط وتوجيهها النحوي، ومفاهيم في علوم اللسان أو ما يسمى باللسانيات الحديثة.