صراع قاري بين الوحدة والعين

معركتا الهبوط والمشاركة الاسيوية تشعلان المرحلة الاخيرة من الدوري الإماراتي بعد ان حسم الشارقة اللقب للمرة السادسة في تاريخه.

دبي - تتجه الأنظار في المرحلة السادسة والعشرين الأخيرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم الى معركتي المركزين الثالث والرابع المؤهلين للمشاركة في دوري ابطال اسيا الموسم المقبل وتحديد الهابطين الى الدرجة الثانية، وذلك بعد ان حسم الشارقة اللقب للمرة السادسة في تاريخه.

وتنطلق المرحلة الأخيرة السبت، حيث تقام ثلاث مباريات ستكون الاثارة حاضرة فيها، كونها تجمع الفرق الثلاثة التي تتنافس على البقاء، حين يلعب دبا الفجيرة مع بني ياس، والامارات مع الشارقة، وشباب الأهلي مع الفجيرة.

وتختتم المرحلة الاحد بأربع مباريات، ستكون قمة الوحدة والعين في واجهتها لضمان مركز مؤهل للمشاركة قاريا، وهو نفس هدف الجزيرة الذي يحل ضيفا على النصر، وفي مباراتين هامشيتين يلعب الوصل مع الاتحاد كلباء، والظفرة مع عجمان.

ويحتل الامارات المركز الثاني عشر الضامن للبقاء برصيد 18 نقطة وبفارق المواجهتين المباشرتين مع الفجيرة الثالث عشر ونقطتين عن دبا الفجيرة الأخير.

العنبري مدرب الشارقة يريد الفوز في الختام
العنبري مدرب الشارقة يريد الفوز في الختام البطولة

ويستقبل الامارات فريق الشارقة ويكفيه الفوز لضمان بقائه، لكن ذلك لن يكون سهلا امام الفريق البطل الطامح للانتصار من اجل الاحتفال بدرع الدوري مع جماهيره بأفضل طريقة.

وشدد عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة على أهمية الفوز في ختام البطولة "رغم اننا وجدنا صعوبة في اخراج اللاعبين من الأجواء الاحتفالية بعد احراز اللقب، وسيكون هدفنا استمرار النتائج الإيجابية وتحقيق انتصار يحافظ كذلك على مبدأ اللعب النظيف في ظل تنافس الامارات مع فريقين اخرين للبقاء".

واذا كان الشارقة سيلعب بتشكيلته الأساسية فان الامر قد لا يكون كذلك بالنسبة لشباب الأهلي الذي ضمن المركز الثاني والمح مدربه الارجنتيني رودولفو اروابارينا بانه قد يدفع بالصف الثاني امام الفجيرة.

واوجدت تصريحات اروابارينا حالة غضب عند الامارات المتضرر من عدم لعب شباب الأهلي بكامل قوته امام الفجيرة، وقال علي بودنوس المستشار الفني للامارات "هذه الخطوة من شأنها الحاق الضرر بفريقنا، ويجب عدم اعتبار الجولة الاخيرة بمثابة مباراة فقط من دون مراعاة للظروف المرتبطة بها والتبعات التي تترتب عليها، ما يستدعي الحرص على تحقيق مبدأ العدالة واللعب النظيف".

العين في مهمة صعبة
العينم في مهمة صعبة

قمة بين العين والوحدة

ولن تكون مباريات العين الثالث (46 نقطة) والجزيرة الرابع (45 نقطة) والوحدة الخامس (43 نقطة) اقل حماوة، في ظل صراعهما على نيل المركزين المؤهلين للمشاركة في دوري ابطال اسيا.

وتملك الامارات أربعة مقاعد في دوري ابطال اسيا، وحسم الشارقة وشباب الأهلي بطاقتين، وبقي الصراع مفتوحا على المقعدين الاخرين.

ويكفي العين التعادل مع مضيفه الوحدة لحجز احد المقعدين، في حين لن يكون امام الأخير سوى خيار الفوز لتحقيق طموحه، وهو استعد للقمة التقليدية في كرة الامارات بأفضل طريقة بعدما تعادل مع الاتحاد السعودي 1-1 في جدة في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لدوري ابطال اسيا، وهي النتيجة التي ضمنت له التأهل الى دور الـ16 في الصدارة.

واراح الهولندي هينك تين كات مدرب الوحدة معظم لاعبيه الأساسيين امام الاتحاد لادخار جهودهم لمباراة العين التي اعتبرها الأهم في الموسم.

وقال تين كات الذي سيخوض الاحد مباراته الأخيرة مع الوحدة بعدما قرر عدم تجديد عقده والعودة الى هولندا لظروف عائلية "مباراة العين الأكثر اهمية بالنسبة لنا، لأننا نريد الفوز وتحقيق مركز مؤهل للمشاركة بدوري ابطال آسيا الموسم المقبل".

ويلعب الجزيرة مع مضيفه النصر بعدة خيارات لضمان مقعدا في دوري ابطال اسيا، لكن عليه تجنب الخسارة التي ستبعده عن المركز الرابع في حال فوز الوحدة على العين.