طالبان تعزز وضعها في جنوب افغانستان

اساليب جديدة لطالبان

واشنطن - اعلن قائد قوات التحالف في افغانستان الجنرال الاميركي كارل ايكنبيري الاربعاء ان حركة طالبان عززت وضعها في جنوب افغانستان خلال الاشهر الاخيرة.
وقال ايكنبيري في مؤتمر صحافي في واشنطن "ارتفع عدد مقاتلي طالبان في بعض المناطق في قندهار وهلمند واورزغان خلال الاشهر الاخيرة".
وراى ان هذا الامر لا يفسر بالضرورة بوجود "عدو قوي"، انما بـ"وجود مؤسسات ضعيفة في الدولة، ويستغل عناصر طالبان هذا الضعف من اجل توسيع نفوذهم".
وقال "في جنوب افغانستان، ارتفع عدد حوادث العنف خلال الربيع بالمقارنة مع السنة الماضية".
واضاف "لقد غير العدو تكتيكه خلال السنة الماضية. وهو يستخدم عبوات متفجرة يدوية الصنع بنسبة اكبر. كما ازدادت العمليات الانتحارية".
ويفترض ان تتسلم قوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان اعتبارا من تموز/يوليو العمليات العسكرية في جنوب البلاد.
وردا على سؤال عن الوضع في ولاية وزيرستان الباكستانية على الحدود مع افغانستان، قال المسؤول الاميركي ان السلطات الباكستانية عبرت علنا عن "القلق مما تسميه طلبنة وزيرستان".
ويواجه الجيش الباكستاني مسلحين ينتمون الى قبائل الباشتون الموالية لطالبان في وزيرستان، ويحاول السيطرة على المنطقة وطرد المقاتلين الاجانب منها.