عبدالمنعم عمايري صحافي بوجهين في 'الآخر'

النجم السوري يقدم في مسلسل كوميدي رمضاني شخصيتين مختلفتين تماما احدها صحافي رياضي سوري بسيط يعمل في جريدة متواضعة في لبنان والاخرى لضمير لا يشبهه يظهر له في المرآة.


اخراج السوري عمار النحاس


عمل درامي سوري لبناني عربي مشترك


المسلسل الجديد سيعرض خلال رمضان 2019


عبدالمنعم عمايري ينهي تصوير فيلم روائي قصير يحمل اسم 'خلل'

بيروت - يتفرغ النجم السوري عبدالمنعم عمايري رفقة مواطنه المخرج عمار النحاس لتصوير المشاهد الأولى في مسلسل كوميدي رمضاني يحمل اسم "الاخر" في بيروت.

وبعد ان كان منكبا على تصوير فيلم جديد يحمل اسم "خلل" وهو من نوع الأفلام الروائية القصيرة، وقبله فيلم "دمشق حلب" يعود النجم السوري للشاشات الصغيرة بعمل ينسج خيوطه سيناريو وحوار شادي شحفة وتنتجه شركة بيريت للإنتاج والتوزيع الفني، فيما يتخذ من مبنى جريدة السفير اللبنانية التي أقفلت مطلع 2017 موقعا مركزيا للتصوير.

و"الاخر" عمل درامي سوري لبناني عربي مشترك، متصل منفصل، يتألف من 30 حلقة، ويجسد بطولته عمايري مع نخبة من الفنانين اللبنانيين والعرب منهم بير شماسيان أرزة شدياق إيلي لطوف وسالي جفال، كما تشارك فيه وجوه جديدة أبرزها جيهان فتوني وخالد اليافي.

وتدور قصة المسلسل في إطار اجتماعي كوميدي عن صحافي رياضي سوري بسيط، يقيم في لبنان، يعمل في جريدة متواضعة، ويواجه العديد من المشاكل في عمله، وحياته الشخصية والعاطفية معًا، ضمن مواقف اجتماعية كوميدية شيقة.

ويقدم عمايري في المسلسل شخصيتين مختلفتين تماما، فالأولى لصحافي رياضي ضعيف الشخصية، يدعى وحيد، والثانية لضميره، الذي يظهر دائما له في المرآة، وهو ما جعله يقوم بتغيير شكله تماما، حتى يتناسب مع طبيعة الشخصية، ويختلف في أداءهما بين الشخصية الضعيفة والقوية.

تصوير مسلسل 'الاخر'
الحياة تعود لمبنى جريدة السفير اللبنانية

وتلعب الممثلة اللبنانية أرزة شدياق، دور مديرة العلاقات العامة في الجريدة التي يعمل فيها بطل المسلسل تمارس عليه نوعا من أنواع العنف الوظيفي، تبعًا لشخصيتها القوية. كذلك الأمر مع بقية الموظفين، الذين لا يسلمون من كيدها.

كما يؤدي الممثل اللبناني القدير بير شماسيان دور عامل البوفيه في الجريدة وهو أرمني يتكلم العربية، طيب القلب يقدم الشراب والطعام للموظفين، لكن مواقف مضحكة ستواجه يومياته، تحول الجريدة إلى مركز للضحك والتسلية.

وتخوض المذيعة اللبنانية جيهان فتوني أولى تجاربها التمثيلية، من خلال أداءها دور مديرة التسويق في الجريدة. تجمعها قصة حب مع بطل العمل عمايري ومشاجرات طريفة مع زميلتها أرزة تحت بند الغيرة نتيجة الاختلاف الحاصل بين الأجيال.

في حين يلعب الشاب خالد اليافي دور "أبو حدو" صديق البطل الذي يتمتع بشخصية متفردة، من حيث الشكل والمضمون ويضع صديقه في مواقف محرجة، غنية بالمواقف المضحكة.

وكان الفنان عمايري قد شارك في الفيلم السينمائي "دمشق حلب" الذي حصد مؤخراً جائزة مسابقة الأفلام العربية الطويلة "مسابقة نور الشريف" في الإسكندرية السينمائي في دورته الرابعة والثلاثين.

ويتناول الفيلم المجتمع السوري بكل أزماته ومشكلاته الاجتماعية وهو من بطولة دريد لحام وكندة حنا وشكران مرتجى وبسام لطفي وغيرهم، ومن تأليف تليد وباسل الخطيب، وإخراج باسل الخطيب، وإنتاج المؤسسة العامة للسينما.