عجلة الدوري الانكليزي تتوقف يوما اضافيا قبل المواعيد القارية

رابطة الدوري الإنكليزي تمنح فرقها المشاركة في نصف نهائي المسابقات القارية، لاسيما ليفربول وتوتنهام يوم راحة اضافيا عبر تقديم مواعيد مبارياتها المحلية.

لندن - منحت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم فرقها المشاركة في نصف نهائي المسابقات القارية، لاسيما ليفربول وتوتنهام في دوري الأبطال، يوم راحة إضافيا قبل خوض منافسات الدور نصف النهائي، عبر تقديم مواعيد مبارياتها المحلية.

وقدمت رابطة الدوري موعد مباراة ليفربول ضد نيوكاسل الى السبت 4 أيار/مايو بدلا من الخامس منه، لمنحه يوم إضافيا قبل استضافة برشلونة الإسباني في إياب نصف نهائي دوري الأبطال في السابع من الشهر ذاته.

أما توتنهام الذي يحل ضيفا على أياكس أمستردام الهولندي في الدور نصف النهائي للمسابقة نفسها في الثامن من أيار/مايو، فسيلاقي بورنموث في الرابع من الشهر ذاته أيضا بدلا من الموعد السابق في السادس من أيار/مايو.

في المقابل، نقلت رابطة الدوري مباراة مانشستر سيتي حامل اللقب المحلي، ضد ليستر سيتي الى السادس من أيار/مايو بدلا من الرابع منه، بعد إقصاء سيتي في ربع النهائي دوري الأبطال على يد توتنهام (فاز مانشستر 4-3 إيابا على ملعبه بعد خسارته صفر-1 ذهابا في لندن).

كما قدمت رابطة الدوري بيوم واحد، مباراتين لتشلسي وأرسنال اللذين يستعدان لمواجهة اينتراخت فرانكفورت الألماني وفالنسيا الإسباني على التوالي في الدور نصف النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وسيخوض تشلسي وأرسنال مباراتيهما ضد واتفورد وبرايتون في الخامس من أيار/مايو، تحضيرا لإياب نصف النهائي القاري في التاسع منه.

وسبقت الخطوة الإنكليزية خطوة مماثلة قام بها الاتحاد الهولندي لكرة القدم، بإرجاء كل مباريات المرحلة المحلية التي تسبق لقاء أياكس ومضيفه توتنهام في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال في 30 نيسان/أبريل.

وأثار التعديل الهولندي حفيظة مشجعي نادي فيينورد لاسيما وأن الارجاء سيعني أنه مهاجمهم المخضرم روبن فان بيرسي سيخوض مباراته الأخيرة في مسيرته خارج ملعبهم، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية السبت.