عصر الانترنت الفضائي يبدأ في مصر مع 'طيبة 1'

أول قمر صناعي للاتصالات في البلاد يشق طريقه الجمعة نحو مداره حول الأرض في خطوة ستحسن من البنية التحتية للاتصالات وخدمات الإنترنت وتجتذب الاستثمارات.


قمر الصناعي يزن 5.6 طن صنعته إيرباص وتاليس إلينيا سبيس


بعض دول جوار مصر العربية والإفريقية قد تتمتع بميزات 'طيبة-1'

القاهرة - تطلق مصر الجمعة أول قمر صناعي للاتصالات إلى مداره حول الأرض في خطوة قالت إنها ستحسن من البنية التحتية للاتصالات وخدمات الإنترنت وتجتذب الاستثمارات.

وقال مسؤولون إن القمر الصناعي طيبة-1 سيطلق الساعة (2108 بتوقيت غرينتش) على متن أحد صواريخ أريان سبيس الأوروبية من مركز الفضاء في جيانا الفرنسية.

وقال مسؤولون إن القمر الصناعي الذي يزن 5.6 طن، وصنعته إيرباص وتاليس إلينيا سبيس، سيظل في الفضاء لخمسة عشر عاما على الأقل بهدف تزويد كل أنحاء البلاد بخدمات الاتصالات والإنترنت.

وقال محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية "القمر سيوفر شبكة اتصالات موازية للشبكة الأرضية الحالية ويقدم لمصر بنية تحتية قوية في مجال الاتصالات".

وأضاف "نمو الاقتصاد يعتمد على تواجد شبكة اتصالات قوية".

وستدير الوكالة القمر الصناعي من مركز للتحكم في القاهرة.

وقال عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في بيان إن القمر "يُمثل طفرة نوعية كبيرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".

ويشمل نطاق تغطية القمر طيبة-1 بعض دول الجوار العربية والإفريقية وقد تبيع مصر خدمات القمر الصناعي لتلك الدول في المستقبل.